تركيا تزود صاروخها “سوم” بمحرك نفاث محلي الصنع

 تركيا تزود صاروخها “سوم” بمحرك نفاث محلي الصنع
إعلان

تستعد تركيا منتصف العام المقبل، تزويد الصاروخ “سوم” الوطني الموجّه الذي يصنف ضمن الصواريخ الجوالة “كروز”، بمحرك نفّاث محلي الصنع.

والصاروخ “سوم” هو من صناعة شركة “روكتسان” التركية المتخصصة في صناعة الصواريخ والقذائق، والمطوّرة من قبل مؤسسة البحوث العلمية والتكنولوجية التركية (توبيتاك).

Ad

وبحسب مراسل الأناضول، توزيد الصاروخ “سوم” بمحرك نفاث عنفي يأتي في إطار اتفاقية بين مستشارية الصناعات الدفاعية التركية، وشركة “كاليه” للطيران التركية.

Ad

وتقضي الاتفاقية أن تقوم “كاليه” بتصنيع محرك نفاث مع أنظمتها الفرعية، واختبار المحرك وصيانته، وإعداد حزمة من البيانات التقنية عنه.

وأوضح مراسل الأناضول، أن شركة “كاليه” وصلت إلى المراحل النهائية في صناعة المحرك، وتستعد لإلحاقه بالصاروخ “سوم” منتصف العام المقبل.

Ad

ومن المرتقب أن يتم استخدام المحرك النفاث المحلي الصنع، في منظومات مشابهة لصواريخ “سوم”، مثل الطائرات المسيّرة.

وحقق المشروع أيضا مكاسب كبيرة في الحد من الاعتماد الخارجي فيما يتعلق بتكنولوجيا المحركات.

ومن بين المكاسب التي حقها المشروع، هو تطوير ضاغط المحرك، وغرفة الاحتراق، ومولد كهربائي قابل للاستخدام في محركات أخرى، ومضخة الوقود، ونظام التحكم بالوقود، ووحدة التحكم الالكترونية، بإمكانات محلية خالصة.

وصممت صواريخ “سوم” لاستهداف أهداف برية وبحرية، ولها عدة نسخ وهي: “سوم- إيه” و”سوم- بي 1″ و”سوم- بي 2″ و”سوم- جيه”.

وصواريخ سوم، بعيدة المدى (+250 كم)، وتتميز بالدقة العالية، والحساسية العالية تجاه الأهداف، وتحديد الهدف أثناء الطيران، والتصدي للتهديدات.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.