تركيا.. تماثيل من ثلج لشهداء معركة “صاري قامش”

 تركيا.. تماثيل من ثلج لشهداء معركة “صاري قامش”
Ad

بدأ العمل في ولاية قارص شرقي تركيا، الإثنين، على صنع تماثيل من الثلج لشهداء معركة “صاري قامش”، في ذكراها الـ 105.

يأتي ذلك في إطار مشروع مشترك بين ولاية قارص، وبلدية صاري قامش، إضافةً إلى جامعات “القوقاز”، و”أتاتورك” و”موش ألب أرسلان”.

ومعركة “صاري قامش”، نشبت بين الجيشين العثماني والروسي شرقي الأناضول إبان الحرب العالمية الأولى عام 1915.

Ad

وبلغ عدد الشهداء من الجيش العثماني في تلك المعركة، أكثر من 40 ألف جندي، أغلبهم ارتقت أرواحهم من شدة البرد.

Ad

وقال المسؤول في المشروع، حنيفة زنغن ، إنهم قرروا إحياء الذكرى الـ 105 لمعركة “صاري قامش”، عبر صنع ثماتيل ثلجية لشهدائها.

وأضاف زنغن، أن العمل على صنع التماثيل انطلق متأخرا قليلا، بسبب تأخر سقوط الثلج بالمنطقة، وأنه من المتوقع انتهائه في 4 يناير/ كانون الثاني المقبل.

وتولى “أنور باشا” قيادة الجيش العثماني في منطقة “صاري قامش”، التابعة حاليًا لولاية قارص، حيث قرر شنَّ هجوم من ثلاثة محاور على الجيش الروسي، الذي احتل أراض عثمانية منذ “حرب 93” التي جرت بين عامي 1877-1878، مثل “باتومي”، و”قارص”، و”صاري قامش”، و”أردهان” بهدف تحريرها.

وانتهت الحملة العسكرية نهاية تراجيدية، توفي فيها عشرات آلاف الجنود من شدة البرد، كما أسر آلاف آخرون ليلقوا حتفهم فيما بعد في منافيهم بسيبيريا وأوكرانيا.

 

 

 

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.