logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

تركيا تُرمم مدارس عفرين بعد نهوضها من تحت ركام الإرهاب

تركيا تُرمم مدارس عفرين بعد نهوضها من تحت ركام الإرهاب
date icon 38
14:41 26.03.2018

بعد تحرير مركز مدينة عفرين شمالي سوريا في إطار عملية غضن الزيتون، بدأت تركيا بترميم المدارس التي ألحق إرهابيو “ب ي د/ بي كا كا” الضرر بها، وذلك في محاولة لاستئناف أنشطتها التربوية من جديد.

وقال تكين باشر، نائب رئيس بلدية “كيجي أوران” في أنقرة، للأناضول: “لقد باشرنا بأعمالنا في منطقة عفرين من أجل تلبية احتياجات سكانها عقب تحريرها.

وأكد باشر على أهمية قطاع التعليم، مبيناً أن فريقهم المكون من 50 متطوعاً، يقومون بأعمال ترميم المدارس وتحديد احتياجاتها.

وأضاف أن أعمال ترميم كل مدرسة تستغرق ما بين 10- 15 يوماً، مؤكداً أنهم يعملون بشكل مكثف لتهيئة المدارس من أجل القيام بمهامها التربوية.

وشدد على أنهم سيقومون بترميم جميع المدارس في مناطق عفرين المحررة، وبذلك يحققون حلم الطلبة في مواصلة دراستهم مجدداً.

وأردف أن بعض المدارس التي قاموا بترميمها كانت قد تضررت بفعل متفجرات الإرهابيين، وأن بعضها الآخر لم يخضع إلى أي ترميم منذ سنوات طويلة.

واستطر قائلا: “لقد رممنا ست مدارس لغاية اليوم، حيث تضمنت أعمال الترميم، صيانة، وتأثيث، واصلاح شبكة الكهرباء بها، وتم تجهيزها بالكامل”.

ولفت إلى أنهم يزودون الطلبة بالمستلزمات التعليمية، والملابس، والأحذية، مؤكداً أن تلك المساعدات يتبرع بها سكان العاصمة أنقرة، معرباً عن شكره لهم.

وبيّن قائلا: “لم تكن المدارس تملك الكثير من المعدات، وفي إطار ذلك نقوم بتزويدها بما تحتاجه، ونريد بناء حدائق للعب الأطفال من خلال تجهيز المدارس بالألعاب”.

وأكد باشر أنهم يهدفون إلى اتمام أعمال ترميم كافة المدارس في المنطقة في أقرب وقت ممكن، لكي تتمكن من تقديم خدماتها التعليمية للأطفال.

وأشار إلى أن بعض المدارس كانت تقدم خدماتها التعليمية أثناء أعمال الترميم، مضيفاً أن المنطقة تم تطهيرها من الإرهابيين، وبدأ الجوار يسمع ضحكات وأصوات الأطفال من المدارس.

من جانبه قال “شعبان خاصكور” مدير مدرسة، إن تركيا رممت مدرسته التي تضم 400 طالباً، و19 معلماً.

وقال “نشكر أشقاءنا الأتراك الذيم رمموا مدرستنا بشكل لائق، ووفروا كافة احتياجات الطلبة”.

وأضاف “إن كل شيء فعلوه كان رائعاً، كما أنشأوا أماكن للعب الأطفال، الأمر الذي زاد حب الطلاب لمدرستهم، نحن سعداء لخلاصنا من الإرهابيين”.

التعليقات