تركيا.. زيادة الطلب على المنازل الخشبية ومسبقة الصنع بعد كورونا

 تركيا.. زيادة الطلب على المنازل الخشبية ومسبقة الصنع بعد كورونا

تزايد الاهتمام في تركيا بالحياة الطبيعية بعيدًا عن مراكز المدن، خلال فترة جائحة كورونا، ما أدى إلى زيادة الطلب على المنازل الجاهزة الصغيرة، مسبقة الصنع والخشبية.
وقال يوسف يلماز، أحد منتجي المنازل الخشبية في شركة أسسها مع زوجته بولاية سقاريا (غرب)، إن الطلب على المنازل الجاهزة الصغيرة مسبقة الصنع والخشبية زاد بشكل ملحوظ خلال فترة جائحة كورونا.
وأضاف إن صناعة المنازل الجاهزة الصغيرة مسبقة الصنع والخشبية بدأت تلقى رواجًا في تركيا منذ العام الماضي، إلا أن الطلب زاد بشكل لافت للنظر بعد تفشي فيروس كورونا.
وأشار يلماز أن الطلب يشهد تزايدا مستمرا، وأنه يتلقى يوميا نحو 30 طلبا، وقال: تأتي الطلبات من مختلف مناطق البلاد، وعلى الأخص من الولايات المطلة على بحر إيجة مثل موغلا، إضافة إلى إسطنبول وقرقلارايلي.
وتابع القول: بالإضافة إلى جائحة كورونا التي دفعت الناس للتوجه نحو العيش بين أحضان الطبيعة، فإن قنوات وسائل التواصل الاجتماعي والأفلام الوثائقية الأمريكية وإنستغرام كان لها تأثير كبير في انتشار الاهتمام بالمنازل الجاهزة الصغيرة مسبقة الصنع والخشبية، لأنها توفر بيئة حياة بسيطة في الطبيعة.
وذكر يلماز أن شركته تصنع أحجاما مختلفة من المنازل الجاهزة، وأن تلك المنازل تبدأ من 36 مترا مربعا للعائلات الصغيرة المؤلفة من 3 أشخاص.
وقال: يتوفر فيها كل شيء تحتاجه في المنزل، من أدوات المطبخ والثلاجة والغسالة وغسالة الأطباق والفرن. نستطيع تجهيز المنزل وجعله جاهزا للعيش خلال 40 يوم من التوقيع على اتفاق التسليم. يمكن نقل هذه المنازل المقاومة لمختلف الظروف المناخية إلى المكان المطلوب.
وأشار يلماز إلى أنه يعمل منذ سنوات طويلة في مهنة النجارة التي ورثها عن أبيه وجده، وأن شركته تستخدم خشب الصنوبر السيبيري في صناعة المنازل.
ولفت إلى أن البيوت الصغيرة المصنوعة في شركته آمنة أيضا ضد الزلازل، ولا يدخل الإسمنت في أي مرحلة من مراحل صناعتها.
ونوه يلماز بأن المنازل الخشبية المصنوعة في شركته يمكن استخدامها لمدة 35 عاما على الأقل، إذا تمت صيانتها بانتظام.
وذكر أن المنزل الصغير الذي تبلغ مساحته 36 مترا مربعا، تصل تكلفته نحو 105 آلاف ليرة تركية (15 ألف و500 دولار أمريكي).
بدوره، قال لوند صونكلن، وهو أحد منتجي المنازل الجاهزة ومنازل الفولاذ والحاويات في إسطنبول، إن المبيعات زادت بعد تفشي كورونا مقارنة بالعام الماضي.
وأضاف صونكلن إلى أن شركته تنتج مختلف أنواع المنازل الفولاذية الجاهزة، وتصدر منتوجاتها إلى مختلف الولايات التركية، من أدرنة في أقصى الغرب إلى قارص في أقصى الشرق.
وذكر أن معظم الزبائن يطلبون منازل جاهزة بحجم 85 مترا مربعا، وأن تلك المنازل تكون عادة على شكل غرفتي نوم وأخرى للمعيشة.
وأوضح صونكلن أن أسعار المنازل الجاهزة ذات الـ 85 مترا مربعا تبلغ 46 ألف و500 ليرة تركية (6 آلاف و700 دولار).
وتابع القول: نقدم لعملائنا خطة واضحة قبل البدء بمرحلة التصنيع التي تستغرق خمسة أيام بالنسبة للمنازل التي تبلغ مساحتها 80 مترا مربعا.
ولفت صونكلن أن السعر المبين أعلاه يشمل أيضا الأقسام الزجاجية، والأبواب، والنجارة، والألواح الخارجية، مشيرا أن شركته تقوم أيضا بصناعة تلك المنازل وفق التصاميم المقترحة من قبل العملاء.

Adv

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.