• 25 فبراير 2024
 تركيا.. سجل حافل في محاربة داعش الإرهابي في 2024

تركيا.. سجل حافل في محاربة داعش الإرهابي في 2024

ألحقت تركيا عبر جهاز الاستخبارات، خسائر كبيرة بتنظيم داعش الإرهابي خلال عام 2023، وذلك بالقبض على 426 من عناصره عبر 122 عملية أمنية داخل البلاد وخارجها.

ونفذت الاستخبارات التركية نفذت العديد من العمليات الأمنية ضد “داعش” الإرهابي في سوريا، ضمن إطار استراتيجية أنقرة المتمثلة في القضاء على الإرهابيين في أوكارهم، بحسب مصادر أمنية.

وقامت الاستخبارات التركية في يناير/ كانون الثاني 2023، بتحييد انتحاريين كانا يستعدان لمهاجمة الجنود الأتراك في مدينة الباب التابعة لمحافظة حلب السورية.

وفي الشهر ذاته، ألقي القبض على 26 مشتبهاً بهم في عملية أمنية تم تنفيذها بعد اكتشاف الاستخبارات التركية أن ما يسمى ولاية خراسان التابعة لتنظيم داعش الإرهابي ستنفذ هجمات ضد البعثات الدبلوماسية ودور العبادة في تركيا.

تركيا تحيد زعيم داعش في سوريا

 

ونفذت تركيا إحدى أهم العمليات الأمنية ضد “داعش” في أبريل/ نيسان 2023، حيث تمكنت من تحييد زعيم التنظيم أبو حسين القريشي، في عملية داخل سوريا حظيت باهتمام إعلامي واسع في الصحافة العالمية.

وفي أغسطس/ آب 2023، تم القبض على ما يسمى قائد كتيبة أكرم التابعة لداعش “أ.ف.ي”، واثنين من أعضاء التنظيم الذين كانوا يستعدون لتنفيذ أعمال إرهابية، إلى جانب الاستيلاء على كمية كبيرة من الذخائر، بما في ذلك أسلحة ثقيلة مثل قاذفات الصواريخ، في العملية التي نفذتها الاستخبارات التركية شمال سوريا.

وعبر عملية مشتركة، نفذتها الاستخبارات التركية ومديرية أمن إسطنبول في نوفمبر/ تشرين الثاني 2023، تم القبض على “أ.ج.أ” المتخصص في صناعة العبوات الناسفة، وعثر بحوزته على خمس عبوات ناسفة موقوتة، ومعدات تستخدم في إعداد الانتحاريين ومتفجرات يدوية الصنع ووثائق تبع “داعش”.

منع مهاجمة دور العبادة

وألقت الاستخبارات التركية في ديسمبر/ كانون الأول 2023، القبض على مسؤول “الشؤون الإدارية والمالية في الشام” بتنظيم داعش الإرهابي، حذيفة الموري، في ولاية مرسين جنوبي تركيا.

وخلال الشهر نفسه، تم القبض على الإرهابي عبد الله الجندي الملقب بـ”خطاب المهاجر”، المسؤول بـ”داعش” في محافظة حلب السورية.

وكان الإرهابي المذكور يعتزم تنفيذ عمليات إرهابية ضد القوات التركية في مناطق عمليتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” شمال سوريا.

وكذلك تم القبض في ديسمبر من العام ذاته، على 8 أشخاص كانوا يعملون ضمن كتيبة سلمان الفارسي، التابعة لداعش، وكانوا يقومون بجولات استطلاعية تمهيدا لعمليات ضد المعابد اليهودية والكنائس المسيحية في تركيا والسفارة العراقية بأنقرة.

درع الفرات نموذج ناجح

عملية درع الفرات_ تركيا والجيش الوطني السوري

تعد تركيا واحدة من أكثر الدول المُستهدفة من تنظيم داعش الإرهابي، وذلك بسبب موقعها الجغرافي وكونها إحدى الجهات الفاعلة والرئيسية في مكافحة التنظيمات الإرهابية المتطرفة.

وتعتبر عملية درع الفرات التي نفذتها تركيا في شمال سوريا بين أغسطس 2016 ومارس/ آذار 2017، واحدة من أهم العمليات العسكرية ضد “داعش”.

ومن خلال هذه العملية تم تحييد قرابة 3 آلاف عنصر من داعش، وتطهير مساحة قدرها ألفا كيلومتر مربع، وإنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا.

اقرأ أيضا: البرلمان التركي يناقش بروتوكول انضمام السويد للناتو

اقرأ أيضا: ضباط أتراك يشرفون على تدريبات عسكرية لقوات كوسوفو

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *