• 16 أبريل 2024

يفتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، المبنى الجديد لجهاز الاستخبارات التركية “MIT”، والذي أطلق عليه اسم “قلعة”، وذلك في منطقة “باغليجا” التابعة لولاية أنقرة.
وتم بناء مبنى جهاز الاستخبارات على مساحة 5000 دونم بعيدا عن المناطق السكنية.
ومن أهم ميزاته أنه محاط بجدران اسمنتية ضد التنصت وضد عمليات التسلل، وبأسلاك شائكة يبلغ ارتفاعها 3 أمتار تم تصميمها بشكل يطابق متطلبات الاستخبارات التركية إلى 100 عام قادمة، كما يستحيل الوصول إليه من دون تصريح.
وفي شهر تموز/يوليو الماضي، أجرى أردوغان زيارة إلى المبنى، من أجل متابعة وتفقد مجريات عملية البناء، واطلع خلال زيارته على التقنيات الحديثة التي تم استخدامها في عملية بنائه.
ويعتبر جهاز الاستخبارات الوطنية التركية من أقوى الأجهزة الاستخباراتية في العالم، من خلال جهوده وانجازاته ونجاحاته في أخطر العمليات التي أشرف عليها، ضد التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها PKK/PYD وداعش وغولن.
كما لعب الجهاز دورا مهما للغاية، في 15 تموز/يوليو 2016، بإفشال محاولة الانقلاب التي قام بها تنظيم “فتح الله غولن” الإرهابي، وشارك حينها أفراد الجهاز ميدانيا ضد الانقلابيين.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحدث عقب محاولة الانقلاب الفاشلة، عن عمل جهاز الاستخبارات وضرورة الاهتمام أكثر به من خلال تطويره، وطرح فكرة إعادة هيكلته وفصله إلى جهازين أحدهما للداخل والآخر للخارج، مثلما هو معمول فيه في أمريكا.
يذكر أن أول مبنى لجهاز الاستخبارات التركية بُني عام 1965، بمنطقة “جامع حاجي بيرام”، بهدف جميع المعلومات الاستخباراتية لجهة رسمية تكون مسؤولة عن تنظيم سياسة الأمن القومي للدولة التركية.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *