• 17 يوليو 2024

تركيا على موعد مع أول مركبة فضائية وطنية

تركيا على موعد مع أول مركبة فضائية وطنية

أعلن رئيس وكالة الفضاء التركية، سردار حسين يلدريم، أن مرحلة تصميم المركبة الفضائية التي تعتزم الوكالة إرسالها إلى القمر، شارفت على الانتهاء وأنه سيتم البدء في التصنيع.

تركيا على موعد مع أول مركبة فضائية وطنية

جاء ذلك في مقابلة خاصة أجرتها الأناضول مع يلدريم حول آخر التطورات المتعلقة بتصنيع المركبة الفضائية التركية.

وتطرق يلدريم إلى الأعمال التي تنفذها تركيا في إطار “برنامج الفضاء الوطني” الذي أعلن عنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في فبراير/ شباط 2021.

أين وصل البرنامج؟

ولفت يلدريم أن البرنامج يحقق تقدما في جميع أهدافه العشرة، وأن إرسال أول رائد تركي إلى الفضاء، أهم الأهداف حاليا.

وبين أن رائد الفضاء التركي سيبقى في الفضاء لمدة أسبوعين وسيجري 13 تجربة، موضحا أنه يجري تدريب اثنين من المرشحين، أحدهما أساسي والآخر احتياطي.

وفي أبريل/نيسان الماضي، قدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أول رائدي فضاء تركيين سينطلقان في مهمة إلى محطة الفضاء الدولية نهاية 2023، هما رائد الفضاء التركي الأول هو “ألبير غزر أوجي” ورائد الفضاء الاحتياطي “توفا جيهانغير أتاسيفر”.

وأوضح أن رائدي الفضاء المرشحين يخضعان لتدريبات مكثفة حول مواضيع مختلفة مثل: الكبسولة التي ستحملهما على متنها إلى الفضاء، والبنى التحتية التي سيتم استخدامها بعد الذهاب إلى الفضاء، والأكل والشرب والنوم، فضلا عن المفاجآت التي يمكن أن تحدث أثناء الإطلاق.

وقال يلدرم: “رائدا الفضاء يعملان بجد وكل شيء يسير على ما يرام، وهذا أمر يبعث على السرور، ونتابع عن كثب التطورات في هذا الصدد”.

 تركيا على موعد مع أول مركبة فضائية وطنية
تركيا على موعد مع أول مركبة فضائية وطنية

وتابع: “سيتم الانطلاق في الربع الأخير من الذكرى المئوية لجمهوريتنا (2023)، وسيصعد أول رائد فضاء تركي إلى الفضاء”.

وفي إطار حديثه عن الإشراف على التصميم بين يلدريم أن معهد أبحاث تكنولوجيات الفضاء التابع لمؤسسة البحوث العلمية والتكنولوجية التركية “توبيتاك” يشرف على أعمال تصميم المركبة الفضائية، التي تعتزم الوكالة إرسالها إلى القمر.

وحول اكتمال مرحلة التصميم قال يلدريم: “لقد اكتملت أعمال تصميم المركبة الفضائية، ونحن في مرحلةالتصميم الدقيق، وهذه المرحلة شارفت على الانتهاء، وسيتم الانتقال بعدها إلى مرحلة التصنيع.

الأهداف الأساسية التي تسعى إليها الوكالة

وأضاف يلدريم “هدفنا الأول هو الوصول إلى القمر، حيث أننا نخطط للهبوط السلس على القمر في 2029-2030”.

وبين أن الهدف من الهبوط السلس للمركبة على القمر هو “جمع البيانات العلمية وتسليمها إلى بلادنا وإتاحتها لمجتمعنا العلمي”.

وكالة الفضاء التركية عضو لجنة تحكيم ضمن مسابقة تنظمها “ناسا”

و في حديثه عن أهمية وكالة الفضاء التركية، قال يلدريم “أن وكالة الفضاء التركية ضمن الشركاء في مسابقة “Space Apps challenge – تحدي تطبيقات الفضاء” لعام 2023، التي تنظمها وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” سنويا”.

وتابع: “هذه مسابقة مهمة تنظمها وكالة ناسا، تجذب بالفعل اهتمام الشباب، نحن (وكالة الفضاء التركية) عضو في لجنة التحكيم (المسابقة) وندعمها”.

وأضاف يلدريم: “دعوة وكالتنا إلى هذه المسابقة تأكيد على المكانة الجيدة التي حققتها الوكالة في الساحة الدولية من خلال الأعمال الذي نفذتها حتى الآن، لاسيما برنامج الفضاء الوطني”.

وأكد أن وكالة الفضاء التركية قطعت شوطا كبيرا في وقت قصير، وأنها حظيت بالكثير من الاهتمام حول العالم من خلال برنامج الفضاء الوطني الذي أطلقته.

وحول مستوى الرضا عن إنجازات الوكالة، أعرب يلدريم عن رضاه عن المستوى الذي تم الوصول إليه، مبينا أنه مايزال أمامهم طريقا طويلا لقطعه.

ولفت إلى أن الوكالة تنفذ مشروعين مشتركين مع الدول الأعضاء والمراقبين في منظمة الدول التركية أيضا، موضحا أن المشروع الأول يتمثل بصناعة قمر صناعي مكعب.

وبشأن المشروع المشترك الثاني، قال يلدرم: “تستضيف تركيا نهاية أغسطس/آب المقبل 10 طلاب من كل دولة (الأعضاء والمراقبين) مع معلميهم، في مرافق وكالة الفضاء بولاية بورصة.

وأضاف “سيتلقون التعليم من جهة ويتعرفون على بعضهم البعض من جهة ثانية، حيث نقوم بتنفيذ هذا البرنامج للتوعية بالفضاء”.

وتم إنشاء وكالة الفضاء التركية بموجب مرسوم رئاسي صدر في 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018.

وفي فبراير/شباط 2021، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن 10 أهداف لبرنامج الفضاء الوطني التركي، خلال الاجتماع التعريفي بالبرنامج، في العاصمة أنقرة.

وفيما يلي الأهداف العشرة بالترتيب:

– تحقيق أول تماس مع القمر في مئوية الجمهورية التركية عام 2023.
– إنشاء ماركة تجارية محلية تنافس الشركات العالمية في مجال تطوير الأقمار من الجيل الحديث.
– تطوير نظام تحديد الموقع والتوقيت الإقليمي الخاص بتركيا.
– ضمان الوصول إلى الفضاء وتأسيس ميناء فضائي (موقع لإطلاق واستقبال المركبات الفضائية).

– زيادة كفاءة تركيا من خلال الاستثمار في المجال المعروف باسم “طقس الفضاء” أو “الأرصاد الجوية للفضاء”.
– الارتقاء بتركيا إلى مستوى متقدم في الرصد الفلكي ومراقبة الأجرام السماوية من الأرض.
– تطوير النظام الاقتصادي للصناعات الفضائية في تركيا بشكل أكبر.
– تأسيس منطقة لتطوير تقنيات الفضاء.
– تطوير الموارد البشرية الفعالة وذات الكفاءة في مجال الفضاء.
– إرسال مواطن تركي إلى الفضاء.

اقرا ايضاً: غوك برك.. تركيا تقدم سلاحا ليزريا لاصطياد المسيرات


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading