logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

تركيا.. مدينة “باشاك شهير” الطبية تزدان بالصنوبر والساكورا

تركيا.. مدينة “باشاك شهير” الطبية تزدان بالصنوبر والساكورا
date icon 38
22:03 23.05.2020
مشرف
مرحبا تركيا

تحولت مدينة “باشاك شهير” الطبية، إلى رمز للتمسك بالحياة مع إضافة اسمي شجرتي الصنوبر والساكورا إلى اسمها الرسمي، بعد أن أصبحت أشهر الأيقونات العلاجية وينابيع الشفاء للمرضى داخل وخارج تركيا.
وفي شهر أبريل/ نيسان الماضي، افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، القسم الأول من مدينة باشاك شهير الطبية في الشطر الأوروبي لمدينة اسطنبول، حيث استعرض وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، أقسام المدينة الطبية وأحدث الأجهزة المتوفرة فيها.
ومنذ ذلك التاريخ، تحولت مدينة باشاك شهير الطبية إلى أهم المراكز الطبية التي تقدم خدمات مهمة في تركيا لجميع المرضى القادمين من داخل وخارج البلاد.
وفي 21 شهر مايو/ أيار الجاري، افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شخصيًا، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، مدينة باشاك شهير الطبية بطاقتها الإنتاجية الكاملة.
وخلال حفل الافتتاح جرى الإعلان عن إضافة اسمي “تشام” (الصنوبر) و”ساكورا” (شجر الكرز المزهر باليابانية) إلى اسم المدينة الطبية، ليصب اسمها مدينة “باشاك شهير تشام وساكورا” الطبية.
وتعتبر مدينة “باشاك شهير تشام وساكورا” الطبية، أحد أهم المشاريع الطبية المشتركة بين تركيا واليابان، وقد جرى اختيار اسمي شجرتي الصنوبر والساكورا لإضافتها إلى الاسم الرسمي للمدينة الطبية، لأنهما ترمزان إلى التمسك بالحياة والتجدد الدائم.
ومنذ الافتتاح الأولي للمدينة الطبية في أبريل/ نيسان الماضي، تحولت “باشاك شهير تشام وساكورا” إلى رمز للتمسك بالحياة وإحدى أشهر المؤسسات الصحية التركية التي تقدم أجود الخدمات للمرضى القادمين من داخل وخارج البلاد.
وخلال حفل الافتتاح المشترك مع رئيس الوزراء الياباني، قال الرئيس أردوغان إن مدينة “باشاك شهير تشام وساكورا” الطبية، تضيف حلقة جديدة إلى سلسلة أواصر الصداقة التركية اليابانية عميقة الجذور ومتعددة الأبعاد.
وأشار أردوغان إلى أن إضافة اسم شجرتي الصنوبر وساكورا إلى اسم المدينة الطبية، جاء بناءً على رغبة البلدين في إظهار مدى عمق أواصر الصداقة وأهمية التعاون بين البلدين.
ولفت إلى أن إدارة المدينة الطبية أشرفت على تشجير حديقتها بأكثر من ألف شجرة صنوبر وشجرة ساكورا، وأن هذا العدد سيزيد خلال الأيام القادمة.
وأضاف أيضًا أن أشجار الصنوبر والساكورا ترمز إلى الصداقة التركية اليابانية، مشدًدا على أهمية التعاون بين البلدين في جميع المجالات بما في ذلك المجال الصحي.
وأوضح إلى أن شجرتي الساكورا والصنوبر اللتين تحافظان على لونهما الأخضر على مدار العام، ترمزان إلى التمسك بالحياة، فضلًا عن أن شجرة الساكورا التي تعرف في تركيا باسم شجرة “زهر الكرز”، يسميها اليابانيون “معجزة الحياة”، وتمتلك أهمية كبيرة في الثقافة اليابانية فضلًا عن أنها تعتبر واحدة من الرموز الوطنية لهذا البلد.
وحول شجرة الصنوبر قال أردوغان إن الصنوبر يعتبر من الأشجار دائمة الخضرة، ويرمز إلى استمرار الحياة خلال الفصول الأربعة من العام.
وأشار إلى أن تركيا تمتلك أنواعًا مهمة من أشجار الصنوبر أبرزها الصنوبر الاسكتلندي والصنوبر الأسود وصنوبر حلب والصنوبر الأحمر والصنوبر الفستقي، وتعتبر هذه الأنواع الأكثر شيوعًا في تركيا.
كما قال أردوغان عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، إن مدينة “باشاك شهير تشام وساكورا” الطبية قادرة على استقبال 35 ألف مريض يوميًا، منهم 7 آلاف مريض في قسم الإسعاف، وحوالي مليون مريض شهريا.
وأوضح أردوغان في منشوره أن “المدينة الطبية ستصبح من أشهر الأيقونات العلاجية في تركيا، في هذا الوقت الذي باتت فيه قيمة الخدمات الطبية الجيدة والشاملة مفهومة بشكل أكبر”.
وبين أردوغان أن المدينة الطبية مكونة من 2682 سريرا، و1174 غرفة مرضى فردية، و464 غرفة ثنائية، و456 غرفة للعناية المركزة، و90 غرفة عمليات، و982 عيادة.
ولفت أردوغان إلى أن المدينة الطبية مزودة بنظام طاقة صديقة للبيئة، وتبلغ مساحتها المغلقة مليون و21 ألف متر مربع، كما تضم صالتي مؤتمرات بسعة 654 شخص لكل منها، فضلا عن 3 مهابط مروحيات.
ويذكر أن زهور شجرة الساكورا ترمز إلى الربيع في الثقافة اليابانية، وينظر إليها أيضًا بشكل عام على أنها تمثل دورة الحياة، وتعتبر حدائق الساكورا واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في اليابان.

التعليقات