تركيا وتونس تعربان عن ارتياحهما لاتفاق وقف إطلاق النار بالعاصمة الليبية

 تركيا وتونس تعربان عن ارتياحهما لاتفاق وقف إطلاق النار بالعاصمة الليبية
إعلان

عبّرت تركيا وتونس، الأربعاء، عن ارتياحهما لتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار في العاصمة الليبية طرابلس، أمس الثلاثاء، بعد أعمال مسلحة استمرت نحو 10 أيام وأسفرت عن عشرات القتلى.

 

 

حيث قالت الخارجية التونسية في بيان، إن بلدها يعرب عن أمله في أن “يمكِّن الاتفاق من إعادة الأمن إلى طرابلس، وضمان سلامة المواطنين وممتلكاتهم، وحقن دماء الأشقاء أبناء البلد الواحد.”

Ad

وثمّن بيان الخارجية التونسية “الجهود المكثفة التي بذلتها بعثة الدعم الأممي في ليبيا لجمع مختلف الأطراف الليبية حول طاولة الحوار وحثها على إيقاف العنف وإنهاء الاشتباكات”.

Ad

وجددت تونس “دعمها للجهود الهادفة إلى دفع المسار السياسي في ليبيا للتوصل إلى تسوية توافقية وشاملة”.

 

 

من جانبه، رحب رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري والسفير التركي لدى ليبيا أحمد دوغان، باتفاق وقف إطلاق النار بطرابلس.

جاء ذلك خلال لقاء المشري بالسفير التركي اليوم الأربعاء بالعاصمة طرابلس وفق بيان للمكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة الليبي (هيئة استشارية).

 

 

كما أكد السفير التركي وفق البيان، على أهمية “عدم التدخل السلبي للقوى الخارجية في الشأن الليبي”، وأن حل المشكلة الليبية يجب أن يأتي من الليبيين أنفسهم.

Ad

 

في السياق ذاته، دعا الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبوالغيط، الأربعاء، جميع الأطراف الليبية إلى الامتثال الكامل للترتيبات الأممية والامتناع عن أية إجراءات تجدد الاعمال العدائية.

أبدى أبو الغيط، في بيان، ترحيبه بالجهود التي قام بها المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، والتي أفضت إلى التوصل مساء أمس الثلاثاء، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بطرابلس.

 

وأكد على “ضرورة الامتثال الكامل للترتيبات التي تم التوافق عليها لوقف جميع الأعمال العدائية، وإعادة فتح مطار معيتيقة، والامتناع عن أية إجراءات أو تحركات من شأنها أن تسفر عن تجدد الاشتباكات المسلحة”.

وأشار إلى أن “هذه الترتيبات يجب أن تمهد للتوصل إلى حل دائم وشامل لمشكلة الميليشيات والتشكيلات المسلحة التي تهدد استكمال المسار السياسي وإتمام الاستحقاقات الدستورية والانتخابية اللازمة لإنجاح عملية الانتقال الديمقراطي في البلد”.

 

 

، كانت البعثة الأممية في ليبياقد أعلنت الثلاثاء التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في طرابلس، خلال اجتماع بمدينة الزاوية (غرب)، ينهي جميع الأعمال القتالية ويقضي بإعادة فتح مطار معيتيقة في العاصمة المغلق منذ الجمعة الماضي.

وقالت، في بيان، إن الاتفاق أعقب لقاء جمع المبعوث الأممي غسان سلامة، مع ممثلين عن المجلس الرئاسي ووزير الداخلية عبدالسلام عاشور وضباط عسكريين وقادة مجموعات مسلحة مختلفة في طرابلس وما حولها

 

 

 

المصدر: Yeni Şafak العربية

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.