تركيا.. ورشات خاصة لترميم سجادات القصور التاريخية

 تركيا.. ورشات خاصة لترميم سجادات القصور التاريخية
إعلان

تحتضن ورشات خاصة تابعة لإدارة القصور الوطنية في تركيا، سجادات تاريخية تعود إلى مئات السنين، أحضرت بغرض تجديدها، عبر ترميمها وفق طرق خاصة وحساسة.
ويعمل لدى الورشات المذكورة، مختصون وخبراء في مجال ترميم السجادات التي يتم افتراشها على أرضيات عشرات القصور التاريخية، حيث يقضون أسابيع وشهور لترميم السجادة الواحدة، نظراً لحساسية وأهمية الأمر.
عملية ترميم السجادات التاريخية، يبدأ بإحضارها إلى ورشات الصيانة والترميم، وغسلها وفق طرق وآليات خاصة بحيث لا تلحق الضرر بطبيعتها الأصلية، ومن ثم تحديد مواصفاتها الرئيسية من ألوان وطريقة حياكتها وطبيعة خيوطها، ومن ثم المباشرة بترميمها.
قال مصطفى كوكسال، المسؤول لدى ورشة ترميم السجادات التاريخية التابعة لإدارة القصور الوطنية، إنه يواصل العمل منذ عام 2007.
وأشار إلى أنهم يعملون على نقل السجادات التاريخية للأجيال المقبلة، على هيئتها الأصلية، معرباً عن شعوره بالفخر إزاء ممارسة هذا العمل.
وأضاف أن عملهم هذا يزيد من أعمار السجادات التاريخية، مشبّهاً عملهم بالطبيب الجراح الذي يجري عملية جراحية للمريض لمعالجة مرضه.
وتابع: “ونحن بدورنا، نقوم بفحص السجاد بشكل دقيق، وبالأخص القسم الذي يحتاج للترميم، لنقوم بترميمه خيطاً خيطاً بالإبرة والأدوات الأخرى المستخدمة في هذا المجال”.
وأوضح أن عملية ترميم السجادة الواحدة، يستغرق ما بين شهرين إلى 18 شهرا.

Ad
Ad
Ad1

Ad
مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.