تركي في السبعين من عمره يعود إلى مقاعد الجامعة حباً بأحفاده

 تركي في السبعين من عمره يعود إلى مقاعد الجامعة حباً بأحفاده
إعلان

دفع حب مسن تركي، لأحفاده، إلى الالتحاق بإحدى الجامعات للدراسة من جديد رغم سنه الكبير، ورغم مرور 41 عامًا على تخرجه من جامعته الأولى.

استطاع محمد عاشق (70 عاما) الحصول على تقدير وإشادة المحيطين به بسبب عزيمته وإصراره.

Ad

حيث قرر “عاشق” دراسة تخصص جديد في إحدى الجامعات، بعد أن تخرج عام 1973 من قسم التجارة والعلاقات الاقتصادية الخارجية، بأكاديمية الاقتصاد والعلوم التجارية في أنقرة (كلية العلوم السياسية بجامعة أنقرة حاليا).

Ad

1 1 - تركي في السبعين من عمره يعود إلى مقاعد الجامعة حباً بأحفاده

ودخل المواطن التركي المذكور امتحان دخول الجامعة قبل 3 أعوام، لينجح ويلتحق بقسم العلاقات الدولية في كلية الاقتصاد بجامعة أناضولو (نظام التعليم المفتوح) بولاية أسكي شهي وسط البلاد، وهو الآن طالب بالسنة الثالثة.
وقال عاشق في حديث لمراسل الأناضول إنه عمل كموظف في بلدية العاصمة أنقرة على مدى 10 أعوام عقب تخرجه من جامعته الأولى، ومن ثم انتقل لولاية أنطاليا جنوب غربي البلاد وعمل هناك في مجالي السياحة والتجارة قرابة 35 عاما.

Ad

5 - تركي في السبعين من عمره يعود إلى مقاعد الجامعة حباً بأحفاده

وأفاد عاشق أن الطلاب يسألونه حين ير ونه بالجامعة، “هل ترغب بأن تكون موظفا بعد هذا العمر؟”.
وأشار أن هذا الكلام يحزنه، مشددًا على “ضرورة الدراسة بهدف الدراسة والتعلم وليس من أجل التوظيف”.

2 2 - تركي في السبعين من عمره يعود إلى مقاعد الجامعة حباً بأحفاده

وشدد عاشق على أنه يتقن إلى جانب التركية 4 لغات، وهي الفرنسية والإنجليزية والألمانية والروسية، وذلك بحكم أنه عمل في مجال السياحة.
ولفت أنه يرغب أيضا بدراسة الماجستير في مجال الاقتصاد الزراعي، بعد الانتهاء من الجامعة.
وأوصى عاشق الطلاب بعدم التخلي عن الدراسة، وتعلم لغتين أو ثلاثة كحد أدنى، ليشكل بذلك نموذجا للشباب في العزيمة والإصرار وحب التعلم.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.