• 21 أبريل 2024

يحول التركي جمهور غوناي، فروع الشجر التي يجمعها من الطبيعة، إلى مجسمات فنية رائعة في ورشة بمنزله.
ويقيم غوناي (38)، في قضاء “طفشانلي” بولاية كوتاهية، غرب تركيا، منذ 5 سنين، حيث يعمل كمشغل خلاطة خرسانات جاهزة بإحدى الشركات.
ويصنع غوناي، منازلا من الخرسانة في عمله، أما في ورشته فيصنع مجسمات رائعة لمنازل من فروع الشجر.
وقال غوناي إنه بدأ في عمل مجسمات المنازل بفرع شجرة وجده في موقع عمله منذ 5 سنين، وإنه لم يسبق له عمل أي مجسم بالأخشاب من قبل.
وتابع: “ذات يوم تعثرت قدمي في فرع شجرة بينما كنت في الموقع. وكان مغبّرا بالتراب، ولعل هذا الفرع انقطع من شجرة بفعل عاصفة ما، وكان جميلا للغاية”.
وأضاف: “أخذت الفرع معي إلى المنزل، وأزلت عنه التراب ونظفته، وانبهرت بجماله. وبدأت أشكله بسكين متخيلا أياه قطعة من غابة. ولأنني فضلت أن يكون العمل طبيعيا تماما لم استخدم اية آلة صناعية في انجازه”.
وأوضح غوناي أنه أنجز العديد من المجسمات الخشبية من الأشجار دون أن تفقد خصائصها الطبيعية.
وذكر أن الناس من حوله لم يألفوا عمله على المجسمات الخشبية في البداية.
وأفاد أنه أصبح موضع سخرية بسبب عمله على المجسمات، وأنه تعرض لانتقادات من قبيل “أليس لديك عمل أخر تنشغل به؟”، “لماذا تشغل نفسك بالخشب؟”.
ولفت أن مجسماته نالت إعجاب البعض، وهناك من عرض شرائها.
وأوضح أن لكل فرع شجرة حكايته الخاصة، مؤكدا على أنه أحيانا لا يعمل على تشكيل فرع الشجرة ويكتفي بتنظيفه وصنفرته ليظهر جماله وروعته.
وأضاف غوناي أن عمله على المجسمات الخشبية بمثابة علاج نفسي له فضلا عن كونه فن.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *