• 21 فبراير 2024

عرب ويهود وشركس وآخرين.. هذه هي المجموعات العرقية التي تعيش في تركيا

قبل أن نتعرف على هذه المجموعات نود أن نشرح معنى مصطلح “مجموعة عرقية”.

المجموعات العرقية هي مجموعات البشر الذين تمكنوا من الحفاظ على وجودهم البيولوجي ولا يزالون يعيشون ثقافاتهم وطقوسهم الخاصة التي تميز بينهم وبين المجموعات الأخرى.

لكي يدخل أي فرد في مجموعة عرقية معينة لابد أن يكون انتماءه إليها مقبولاً من الفرد والمجموعة على حد سواء.

وكما هو معلوم فإن أكبر المجموعات العرقية في تركيا هي الأتراك وتليها مباشرة مجموعة الأكراد. فقد أكدت دراسة علمية أجراها وقف أمريكي يُسمى “United States Center for World Mission (USCWM)” في عام 2008 أن 20,8% من سكان تركيا من أصول كردية. حيث كان عددهم في العام الذي أجريت فيه الدراسة يصل إلى 19,4 مليون نسمة في حين كان يبلغ عدد سكان تركيا ككل 52,8 مليون نسمة.

والآن لنتعرف على هذه المجموعات العرقية واحدة واحدة:

1-الأتراك:

الشعوب التركية هي شعوب أوروآسيوية تقيم في شمال ووسط وغرب أوراسيا، ويتحدثون مجموعة لغات تنتمي لعائلة اللغات التركية. يستخدم مصطلح “ترك” “Turkic” للتعبير بشكل واسع عن مجموعة الأثنيات اللغوية لهذه الشعوب، مثال على ذلك الآذر و القيرغيز و الكازاخ و التتار والقرقيز وأتراك الجمهورية التركية والتركمان والأويغور والأوزبك، بما في ذلك مجمعات الحضارات القديمة مثل الهون والبلغار والكومان (القبجاق) والآفار والسلاجقة والخزر والعثمانيون والمماليك وتيموريون ويعتقد أن الكسنجنو من ضمن هذه الشعوب.

تعتبر أواسط أسيا هي الموطن الأصلي للشعوب التركية، ولكل شعب من هذه الشعوب أقليمه ومنطقته المميزة، ومع ظهور الهجرات القديمة انتشرت اللغات التركية لمناطق أخرى مثال ذلك آسيا الصغرى (الأناضول) أو ما تعرف حالياً بالجمهورية التركية. في حين أن مصطلح “ترك Turkic” يطلق على كل هذه الشعوب، فإن مصطلح “أتراك Turkish” تعني وبشكل خاص مواطني الجمهورية التركية ولغتهم الرسمية “اللغة التركية (أو اللغة الأناضولية التركية).

يُشكل الأتراك الأصليون اليوم 70% من سكان الجمهورية التركية الحالية.

2- الأكراد:

هم شعوب تعيش في غرب آسيا شمال الشرق الأوسط بمحاذاة جبال زاكروس وجبال طوروس في المنطقة التي يسميها الأكراد كردستان الكبرى، وهي اليوم عبارة عن أجزاء من شمال شرق العراق وشمال غرب إيران وشمال شرق سوريا وجنوب شرق تركيا. يعتبر الكُرد كعرقٍ جزءًا من العرقيات الإيرانية. يتواجد الأكراد – بالإضافة إلى هذه المناطق – بأعداد قليلة في جنوب غرب أرمينيا وبعض مناطق أذربيجان ولبنان. يعتبر الأكراد إحدى أكبر القوميات التي لا تملك دولة مستقلة أو كياناً سياسياً موحداً معترفاً به عالمياً. وهناك الكثير من الجدل حول الشعب الكردي ابتداءً من منشأهم، وامتداداً إلى تاريخهم، وحتى مستقبلهم السياسي. وقد ازداد هذا الجدل التاريخي حدة في السنوات الأخيرة وخاصة بعد التغيرات التي طرأت على واقع الأكراد في العراق عقب حرب الخليج الثانية، وتشكيل الولايات المتحدة لمنطقة حظر الطيران التي أدت إلى نشأة كيان إقليم كردستان في شمال العراق.

ينقسم الأكراد إلى أربعة مجموعات ( الكرمانجي، والكلهود، والكوران، واللور ) وكل مجموعة لها لهجة خاصة بها.تم ذکر اسم الأکراد في كتاب “صورة الارض” للمؤرخ العربي ابن حوقل عام 977م في خريطة توضح منطقة إقليم الجبال شمال العراق.

يشكل كرد تركيا 56% من مجموع الكرد في العالم. وعددهم 15,016,000 نسمة (20% من مجموع سكان تركيا). يعيش معظمهم في الجنوب الشرقي لتركيا.

بعد سقوط الخلافة العثمانية وإقامة الجمهورية التركية الحديثة تبنى مصطفى كمال أتاتورك نهجا سياسيا يتمحور حول إلزام انتماء الأقليات العرقية المختلفة في تركيا باللغة والثقافة التركية وكانت من نتائج هذه السياسة منع الأقليات العرقية في تركيا ومنهم الأكراد من ممارسة لغاتهم في النواحي الأدبية والتعليمية والثقافية ومنع الأكراد من تشكيل أحزاب سياسية وكان مجرد التحدث باللغة الكردية عملا جنائيا حتى عام 1991. ولقد قوبلت محاولات مصطفى كمال أتاتورك بمسح الانتماء القومي للأكراد بمواجهة عنيفة من قبل أكراد تركيا وقرر الأكراد والأقليات الأخرى بقيادة الزعيم الكردي سعيد بيران (1865 -1925) القيام بانتفاضة شاملة لنزع الحقوق القومية للأكراد والأقليات الأخرى، على أن تبدأ الانتفاضة في يوم العيد القومي الكردي عيد نوروز 21 مارس 1925. ثم أنتشرت الانتفاضة بسرعة كبيرة وبلغ عدد الأكراد المنتفضين حوالي 600،000 إلى جانب حوالي 100،000 من الشركس والعرب والأرمن والاثوريين وفرضوا حصارا على مدينة ديار بكر ولكنهم لم يتمكنوا من السيطرة على المدينة وفي منتصف أبريل 1925 تم اعتقال سعيد بيران مع عدد من قادة الانتفاضة ونفذ حكم الإعدام فيه في 30 مايو 192.

والآن لنتعرف على بقية المجموعات العرقية في تركيا باختصار:

3- العرب: يبلغ عددهم في مليون و630 ألف نسمة.

4- البوشناق: وهم البوسنيون / مسلمو إقليمي البوسنة والهرسك وجوارها. يبلغ عددهم حوالي 2 مليون نسمة.

5- الألبان:هم مجموعة عرقية وفي نفس الوقت أمة يتحدثون اللغة الألبانية. يبلغ عددهم حوالي مليون و300 ألف نسمة.

6- الزازا: أو زازائيون أو كرد أو كرمانتشيون أو ديملي وهم مجموعة عرقية إيرانية. يبلغ عددهم حوالي مليون نسمة.

7- الجورجيون: أو الكرج (في الاستخدام العربي القديم) هم شعب تركز في جنوب القوقاز وتحديدا في جورجيا. يبلغ عددهم حوالي 91 ألف و500 نسمة.

8- الشركس: مجموعة شعوب تشمل سكان شمال القوقاز. يبلغ عددهم حوالي 2 مليون نسمة.

9- الشيشانيون: هم مجموعة عرقية مسلمة موجودة في روسيا وبالتحديد في جمهورية الشيشان. يبلغ عددهم حوالي 30 ألف نسمة.

10- شعب داغستان: هي إحدى الكيانات الفدرالية في روسيا الواقعة في جنوب الجزء الأوروبي من روسيا في منطقة القوقاز على طول ساحل بحر قزوين. ولا توجد أرقام مؤكدة حول عددهم في تركيا.

11- الليزجينيون: ويعرفون أيضاً: لزجيّون أو لزجيّون، شعب قوقازي يعيشون في جنوب القوقاز. يبلغ عددهم حوالي 2000 نسمة.

12- البوماك: و ما يسمى بالمسلمين البلغار. يبلغ عددهم حوالي 600 ألف نسمة.

13- الغجر: تنقسم شعوب الغجر بشكل أساسي إلى الرومن (في أوروبا) والنوار والكاولية والشوايا والصلب والدومر (في الشرق الأوسط)، بعضهم يتكلم لغة مشتركة قد تكون من أصل هندي، وبعضهم لهم ثقافة وتقاليد متشابهة، وحتى أواخر القرن العشرين ظلت شعوب الغجر تعيش حياة التنقل والترحال، وللغجر أسماء مختلفة باختلاف اللغات والأماكن التي يتواجدون فيها، وهم من بين الشعوب التي تعرضت للاضطهاد من قبل الحكم النازي. يبلغ عددهم حوالي 750 ألف نسمة.

14- اللاز: هم مجموعة عرقية من شعوب شواطئ البحر الأسود في تركيا وجورجيا الأصلية. يبلغ عددهم حوالي مليون و600 ألف نسمة.

15- الآشوريون: ي مجموعة عرقية دينية ساميّة مسيحية تسكن في شمال ما بين النهرين في العراق وسوريا وتركيا وبأعداد أقل في إيران. يبلغ عددهم حوالي 25 ألف نسمة.

16- الأرمن: شعب ينتمي إلى العرق الآري. يبلغ عددهم حوالي 76 ألف نسمة.

17- اليهود: ويبلغ عددهم حوالي 26 ألف نسمة.

18- الروم: شعب روما العتيقة، والرومان هم من الشعوب الاوربية القديمة. ولا توجد أرقام مؤكدة حول عددهم في تركيا.

19- الآشوريون: آشور هي أول دولة قامت في مدينة آشور في شمال بلاد ما بين النهرين.

20- البهائيون: البهائية هي إحدى الديانات التوحيدية والتي تؤكد في مبدأها الأساسي على الوحدة الروحية للجنس البشري.

21- الأفارقة الأتراك: هم شعب أفريقي الأصل في تركيا. ويبلغ عددهم حوالي 5000 نسمة.

22-البولنديون: هم مجموعة عرقية تنتمي إلى السلاف الغربيين. ويبلغ عددهم حوالي 6000 نسمة.

23- الدروز: هم عرقية دينية تدين في مذاهب التوحيد ذات التعاليم الباطنية.

 

(خاص – مرحبا تركيا)

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *