تعرّف على السوق المعلّق في بورصة

 تعرّف على السوق المعلّق في بورصة
إعلان

تحتضن بورصة – أول عاصمة للدولة العثمانية – إحدى الأسواق المعلّقة والتي لا يتجاوز عددها 4 أسواق على مستوى العالم.

 

XX - تعرّف على السوق المعلّق في بورصة

Ad

 

قبل تحويله إلى سوق معلّقة تم تشييد “جسر إرغاندي” خلال القرن الخامس عشر وهو من أبرز وأقدم المعالم في المدينة حتى يومنا هذا. بدأ بناءه التاجر العثماني “إرغاندي علي أوغلو” في عهد السلطان مراد الثاني سنة 1442.

Ad

 

تسببت الحروب المتتالية والزلازل على مدى السنوات إلى تضرر الجسر وحتى سقوطه جزئيا لكن ذلك لم يقلل من مكانته لدى سكان بورصة حيث تم ترميمه وتعديل بنيته مرات عديدة قبل أن تقوم البلدية سنة  بترميمه مجددا فتحه للزوار سنة 2004.

 

3 2 - تعرّف على السوق المعلّق في بورصة

Ad

 

يمثل الجسر اليوم ملتقى للفنانين والحرفيين الأتراك ليعرضوا في محلاتهم مختلف ما صنعوا من الأعمال والقطع الفنية.

 

وتلقى أعمالهم في المقابل اهتماما من طرف زائري هذه السوق خاصة أثناء “أيام إرغاندي الفنيّة” التي يتم تنظيمها سنويا وفيها يتمكن المواطنون من شتى المحافظات التركية من الالتقاء بمن يبادلهم شغفهم بالفن والتراث.

 

1 4 - تعرّف على السوق المعلّق في بورصة

 

يُذكر أن لسوق “إرغاندي” أسواقا ثلاثة مشابهة حول العالم. اثنين منهما في إيطاليا وهما “Ponte Vecchio” و “Ponte Di Rialto” وثالثها في بلغاريا وهو جسر “Klearchos”.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.