• 28 فبراير 2024

تعرّف على جبل “أولو داغ” التركي.. معشوق السياح العرب في الشتاء

تستقبل ولاية بورصه غربي تركيا أعدادا كبيرة من الزوار في موسم السياحة الشتوية وأجازة منتصف العام، ويتوافد عليها السياح العرب كذلك خاصة من السعودية.

 

وتتميز بورصه بمراكز التزلج على قمة جبل “أولو داغ” المغطاة بالثلوج طوال الشتاء، وبقربها من إسطنبول، وبتوافر الفنادق وتنوعها.

 

ووفقا لإحصاءات مديرية الثقافة والسياحة في بورصة ، استقبلت فنادق بورصه خلال موسم شتاء 2017-2018 حوالي 250 ألف شخص.

 

وجاء المواطنيين السعوديين على رأس الزوار، حيث بلغ عدد من استخدموا الفنادق منهم في تلك الفترة 3 آلاف و 500 شخص، تلتها دولة الإمارات التي بلغ عدد الزوار من مواطنيها ألفين و363 شخص.

 

وقال نائب رئيس اتحاد وكالات السياحة التركية حسن إردام، للأناضول، إن الإقبال على التزلج زاد في السنوات الأخيرة، كما شهدت بورصه زيادة في أعداد السياح من العائلات، وأصبحت فترات إقامتهم فيها أطول.

 

وأشار إلى زيادة إقبال مواطني دول الخليج على بورصه، حيث يبحثون عما لا يجدونه في بلدانهم من ظروف مناخية وطبيعة مختلفة.

 

ولفت أن أهالي بورصه اعتادوا على السياح العرب وأصبحوا يقيمون علاقات جيدة معهم.

 

وأبدى السائح السعودي عمر مهدي عبيدي الذي يزور “أولو داغ” للمرة الأولى انبهاره بالمنطقة، قائلا للأناضول إنها المرة الأولى في حياته التي يرى فيها ثلجا بهذه الكمية، ودعا الجميع للقدوم والاستمتاع بالثلج.

 

ومن جانبه قال إبراهيم تحسين إنه يزور بورصه كل عام، ويتجول في مركز المدينة ويستقل التلفريك إلى قمة الجبل ويمارس التزلج، ودعا كل من لم يزورا بورصه من قبل إلى القدوم والاستمتاع بوقتهم فيها.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *