logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

تفاصيل مرعبة لما يفعله التدخين في جسدك

تفاصيل مرعبة لما يفعله التدخين في جسدك
date icon 38
13:25 09.06.2020
مشرف
مرحبا تركيا

كشفت دراسات علمية حديثة تفاصيل مروعة لما يفعله التدخين والنيكوتين في جسم الإنسان.

وتوصلت مجموعة من الباحثين الأمريكيين إلى أن التدخين والنيكوتين يساعدا على انتشار سرطان الرئة بصورة قاتلة إلى الدماغ.

ووجد الباحثون، وفق ما أورده موقع “تايمز نيوز ناو” أن النيكوتين والتبغ يعزز في الواقع انتشار خلايا سرطان الرئة في الدماغ، حيث تسبب في أورام خبيثة قاتلة.

وأوضحت الدراسة أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة من غير المدخنين.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، كونوسكوي واتابي، الباحث في كلية ويك فروست للطب في الولايات المتحدة: “بناء على النتائج التي توصلنا إليها، لا نعتقد أن منتجات استبدال النيكوتين هي الطريق الأسلم للأشخاص المصابين بسرطان الرئة للتوقف عن التدخين”.

وتوصلت الدراسة إلى أن 40% من مرضى سرطان الرئة، يصابون أيضا بأورام سرطانية في الدماغ، وأشارت الأبحاث الجديدة إلى أن العدد بات أعلى بشكل كبير بين المدخنين.

 

وأوضحت الدراسة المنشورة في مجلة الطب التجريبي، قام الفريق البحثي بدراسة 281 مريضا بسرطان الرئة، ووجدوا أن مدخني السجائر أظهروا ارتفاعا كبيرا في الإصابة بسرطان الدماغ.

ووجد الباحثون أن النيكوتين يعزز نقائل الدماغ عن طريق عبور حاجز الدم في الدماغ لتغيير الخلايا الدبقية – نوع من الخلايا المناعية في الدماغ – من الحماية إلى دعم نمو الورم.

وبحث الفريق الطبي كذلك عن الأدوية التي قد تعكس آثار النيكوتين وحدد البارثينوليد، وهي مادة تستخرج بشكل طبيعي من الأعشاب الطبية، والتي تمنع الورم الخبيث في الدماغ الناجم عن النيكوتين.

نظرًا لاستخدام تلك الأعشاب لسنوات ويعتبر آمنًا، يعتقد الباحثون أن البارثينوليد قد يوفر نهجًا جديدًا لمكافحة النقائل الدماغية، خاصة للمرضى الذين يدخنون أو ما زالوا يدخنون.

وقال واتابي “العلاج الوحيد لهذا المرض المدمر حاليا هو العلاج الإشعاعي”.

وأضاف واتابي “أدوية العلاج الكيميائي التقليدية لا يمكنها عبور الحاجز الدموي الدماغي، ولكن البارثينوليد يمكن، وبالتالي يبشر بالخير كعلاج أو حتى طريقة لمنع ورم خبيث في الدماغ”.

التعليقات