• 2 يوليو 2022

تفاصيل وخفايا مقتل الشاب السوري في إسطنبول وصحفي تركي يتهم أوزداغ بمقتل الشاب السوري

جريمة عنصرية جديدة بحق لاجئ سوري في إسطنبول قتل على أثرها قتل الشاب شريف الأحمد 21 عاماً على يد مجموعة من الشباب الأتراك مؤلفة من 6 أشخاص وسط حالة من الغضب والشجب في أوساط السوريين.

بدأت الجريمة الساعة 5 صباحا بحي بغجلار عندما جاءت مجموعة مؤلفة من 6 أتراك للمنزل وبدأوا بشتم الشبان السوريين ومن أجل ردعهم خرج الشباب السوريين إلى الخارج لكنهم لم يجدوهم وفي تمام الساعة 6 صباحا عاد 3 أشخاص من المجموعة للمنزل وأحدهم كان يحمل سلاحا وأطلق على رأس وقدم الأحمد.

قتل على أثرها الشاب السوري برصاصة في الرأس وعلى أثر ذلك الأمن التركي فتح تحقيقاً في الحادثة

بعد ارتكاب الجريمة فيما سادت مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الغضب في أوساط السوريين والأتراك.

ووجهت أصابع الاتهام اتجاه العنصريين في تركيا مطالبين قوات الأمن التركية بمحاسبة العنصريين في البلاد وعقب الصحفي والناشط التركي جلال دمير على حادثة القتل ، واتهم زعيم حزب الظفر التركي أوميت أوزداغ بقتل الشاب السوري.

وقبل عدة أيام هاجم شاب تركي عجوزا سورية بمدينة غازي عنتاب وعلى أثرها ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالإدانات وهاجم الصحفي التركي عبد الرحمن أوزون العنصريين في تركيا.

اقرأ ايضا: الشرطة التركية تعتقل 4 أشخاص متهمين بالانتماء لتنظيم غولن الإرهابي

اقرأ ايضا: صادرات الصناعة التركية 2022 الأعلى في تاريخ الجمهورية

ما هو الحل لوقف أعمال العنصريين في تركيا اتجاه اللاجئين والأجانب؟

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.