logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

جامعة إسطنبول صرح تعليمي عريق وقديم ومستقبل تعليمي مشرق

جامعة إسطنبول صرح تعليمي عريق وقديم ومستقبل تعليمي مشرق
date icon 38
18:13 14.06.2021
فريق التحرير
مرحبا تركيا
Advertisements

جامعة إسطنبول كانت قديماً أهم صرح تعليمي عريق وقديم في تركيا ولا زالت أحد أهم الجامعات في تركيا، فبموقعها الاستراتيجي الحيوي في قلب إسطنبول التاريخية والأثرية وبجمعها عدد كبير من التخصصات والكليات الأكاديمية وبضمها طاقم تدريسي ذو كفاءة تدريسية عالية حصدت جامعة إسطنبول ألقاب عالمية ومحلية وكانت ضمن أفضل الجامعات على مستوى العالم، كونها خرجت مجموعة من الطلبة حصدوا مراكز مرموقة ومناصب رئيسية في الدولة وفي المؤسسات التعليمية والتركية والاقتصادية والعلمية وفي كافة القطاعات.

جامعة إسطنبول Istanbul Üniversitesi

جامعة إسطنبول Istanbul Üniversitesi الصرح التعليمي المفضل للكثير من الطلاب الأجانب والعرب والطلاب المحليين، فكان حرم الجامعة بوابة لكافة الطلاب الباحثين عن التميز والإبداع، وكانت أحد الجامعات في تركيا التي تمنح الطلاب الجامعيين مساقات تدريسية مفعمة بالمعلومات التي تسير بهم إلى طرق الإبداع والابتكار والتفكير، والوقوف على مسارات صحيحة ترسمها لك الحياة الجامعية في الجامعة العريقة، فحسب التصنيف الأسترالي صنفت الجامعة حسب ترتيب أفضل الجامعات التركية عالمياً ومحلياً، فهذا التقييم والتصنيف العالمي. كان بمثابة مفتاح الطلاب الذين يبحثون عن أفضل الجامعات في تركيا.

اقرأ ايضا: أفضل الجامعات التركية المتصدرة للواجهات التعليمية محلياً وعالمياً 2021

Advertisements

اقرأ ايضا: ما هي أفضل الجامعات التركية محلياً دليلك الشامل نحو تعليم مثالي

 

تستقطب جامعة إسطنبول القديمة في وقتنا الحالي قرابة 60 ألف طالب جامعي وقرابة 8 آلاف طالب دراسات العليا، وتضم قرابة 6 آلاف موظف ضمن الكوادر التعليمية والعاملين في الجامعة، وتضم قرابة 5 آلاف برفسور. فهذه الاحصائيات والأرقام ليس بأرقام فقط بل كانت مقياساً أساسي وصنفت الجامعة على أساسه حسب التصنيفات العالمية والمحلية. كما تضم 12 حرما جامعيا، و22 كلية وعدد من المدارس المهنية العليا التي تشتمل على حوالي 767 برنامج و35 مركز ابحاث و16 معهد

وكان الأمر المبهر في جامعة إسطنبول والأجمل هو وقوع الحرم الجامعي الرئيسي وفرعها الرئيسي في ميدان بيازيد الأثري بقلب إسطنبول التاريخية والسياحية، وكان الأمر الرائع والأكثر آثاره هو أن الجامعة تضم مكتبة معرفية غنية بأكثر من 2 مليون كتاب متميز إلى جانب ضمه قاعدة بيانات إلكترونية ضخمة والتي اكسبت الطلاب زخم تعليمي مثالي وكذلك كانت أيقونة للشركات مع العديد من المكتبات حول العالم بهدف مساعدة وتشجيع طلابها بمختلف مستويات الدراسية والتعليمية على البحث العلمي والتطوير والإبداع.

يفضل الكثير من طلاب الثانوية العامة والباحثين عن أفضل الجامعات في تركيا من أجل استكمال مسيرتهم التعليمية والدراسية جامعة إسطنبول التي صنفت في ترتيب أفضل جامعة تركية من أصل 136 جامعة تركية بعد تقييمها وفق المعايير الأكاديمية والبحثية والعلمية والدراسات والأبحاث، فكانت الأفضلية لجامعة إسطنبول التي كانت ولا زالت أيقونة وصرحاً تعليمياً عملياً ضخماً وكبيراً كونها تضم أكثر الطواقم التدريسية والعلمية والبحثية في تركيا كفاءة وخبرة، وهذا الأمر جعلها ضمن قائمة أفضل 500 جامعة على مستوى العالم وبالتحديد المركز 385 من بين الجامعات على المستوى العالمي.

تاريخ جامعة إسطنبول

من التاريخ ومن العراقة ومن المستقبل ومن الحداثة مزجت جامعة إسطنبول التعليمية صرحها العريق الفاخر، فبدأت السنة الأكاديمية الأولى فيها بكنسية آيا صوفيا، والتي حولت إلى مسجد آيا صوفيا بعد فتح القسطنطينية قديماً وإسطنبول حديثاً وكنيسة زايراك المجاورة لمسجد آيا صوفيا، فوفق التاريخ تعد هذه الكنسية والمسجد الجذور التاريخية والهيكلية لجامعة إسطنبول لقديمة والتي اشتهرت بتدريس العلوم الدينية إلى جانب العلوم الدنيوية كعلم الفضاء وعلم الرياضيات وعلوم الحقوق وعلم الاجتماع والآداب والطب الذي درس في أكبر مستشفيات إسطنبول وهي مستشفى دار الشفقة الكبيرة.

Advertisements

وتاريخياً واصلت جامعة إسطنبول Istanbul Üniversitesi تدريسها للمساقات التعليمية والدراسية السابقة حتى تاريخ الـ 21 تموز/ يوليو 1846م، وبدروها قررت الدولة العثمانية إضافة تخصصات تقنية جديدة بعد ذلك التاريخ إلى جانب المجالات والتخصصات الدراسية التي تدرس ضمن المواد والتخصصات الجامعية في جامعة إسطنبول، بغرض احياء وتطوير قدرات الدولة العثمانية العسكرية والبيروقراطية والتقنية.

 وفي ذلك الوقت قرر السلطان العثماني عبد المجيد الثاني تحويل الجامعة إلى مقر تعليمي أكبر تحت عنوان دار الفنون والذي كان يشتمل على عدة مباني.

وقرر عبد المجيد الثاني بأن أي شخص يريد أن يعمل في أي دائرة من الدوائر في الدول العثمانية يجب عليه أن يكون من خريجين جامعة الفنون.” جامعة إسطنبول” ومن الأمثلة عليهم؛ الشريف حسين، والملك فيصل، وابن الشريف حسين، والدبلوماسي العربي العراقي الشهير نوري باشا سعيد، والكثير الكثير من الأشخاص والقامات العلمية والقيادية حول العالم.

 واستمرت جامعة إسطنبول Istanbul Üniversitesi في نشاطها التعليمي باسم دار الفنون بعد تأسيس الجمهورية التركية في عام 1923 إبان انتهاء الدولة العثمانية، وتم بعد ذلك إعلان الجامعة العريقة بأنها جامعة رسمية تحت اسم جامعة اسطنبول وتم توسيع حرمها الجامعي ومساحتها الجغرافية بعد ضم الدائرة العسكرية لها.

 ولا زالت الجامعة القديمة التي تأسست في عام 1453 في عهد السلطان محمد الفاتح مستمرة وتقدم خدماتها وأنشطتها التعليمية حتى يومنا هذا، وفي وقت من الأوقات حصلت جامعة إسطنبول على المركز السادس من بين الجامعات التركية الأفضل في البلاد، كما تستمر الجامعة في تلبيه حاجات الطلاب الأساسية للتعليم وتساعدهم على التفوق وتحرص على وصول الطلاب إلى مستويات عليا من أجل رفع اسم الجامعة عالياً على المستوى المحلي والدولي وبهدف الحفاظ على اسمها الذي حفرته في صخور التاريخ وفي حقبات تاريخية يتذكرها جيلاً بعد جيل.

اقرأ ايضا: كل ما يتعلق بدراسة الماجستير في تركيا بالجامعات

اقرأ ايضا: جامعة إسكي شهير عثمان غازي.. الجامعة التي سميت باسم مؤسس الدولة العثمانية

ويشغل إلى وقتنا الحالي الكثير من خريجي الجامعة في مناصب قيادية ورئيسية في الدولة ومؤسساتها المختلفة ومن أهم هؤلاء الرئيس التركي عبد الله غول والكاتب أورهان باموق الحاصل على جائزة نوبل في الأدب وعزيز سانجار الحاصل على نوبل في الكيمياء والدكتور الصيدلي عدنان تقي الدين فأن القسم الأكثر شهرة في الحرم الجامعي الرئيسي هو بوابة الجامعة حيث طبعت صورته على الأوراق النقدية من فئة 500 التي كانت متوفرة 1984 و1971.

 

Advertisements
التعليقات