• 17 يونيو 2024

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إنهم عرضوا على الاتحاد الأوروبي، عقد منتدى مع منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول حول القضية الفلسطينية والقدس.

 

جاء ذلك في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، عقب اجتماعه بصفته رئيس مؤتمر قمة منظمة التعاون الإسلامي ورئيس اللجنة التنفيذية، مع ممثلة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، ووزير خارجية خارجية فلسطين رياض المالكي، في بروكسل.

 

وقال جاويش أوغلو، “عرضنا على الاتحاد الأوروبي عقد المنتدى في إسطنبول الخريف المقبل ربما بعد اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، ورحب الاتحاد بالعرض من حيث المبدأ”.

 

ولفت إلى أن ممثلين من الجانبين سيبحثان المواضيع التي سيتم تناولها في المنتدى، وتوقيته.

 

وأشار إلى أن الاجتماع كان مثمراً للغاية. موضحًا “لقد قمنا بصفتنا ممثلين عن منظمة التعاون الإسلامي، مع الاتحاد الأوروبي، بتقييم القضايا والمشاكل التي نواجهها اليوم، وأحد تلك القضايا وضع فلسطين والقدس، وما يمكن فعله ضد القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة (الاعتراف بعاصمة إسرائيل ونقل السفارة)، وزيادة المساعدات الإنسانية لفلسطين، وما يمكن فعله لتعويض المساعدات التي قطعتها واشنطن”.

 

وبين أن تركيا والاتحاد الأوروبي يدعمان حل الدولتين.

 

وفي 6 ديسمبر/كانون أول 2017، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة لإسرائيل، والبدء في نقل سفارة بلاده من تل أبيب للمدينة المحتلة، ما أثار موجة غضب واسعة في الأراضي الفلسطينية، وردود فعل منددة، إسلاميًا ودوليًا.


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading