جدة ترعى حفيدتها بعد تخلي والديها عنها

 جدة ترعى حفيدتها بعد تخلي والديها عنها
Ad

“ازجي صو” طفلة تركية من مواليد 2007 مصابة بالشلل الدماغي منذ الولادة بنسبة 100% ، تركها والداها في دار الرعاية بعد انفصالهما عن بعض لعدم التفاهم و لسوء أحوالهم المادية فأخذتها جدتها من دار الرعاية لتقوم برعايتها بنفسها منذ 4 سنين إذ تقول دائماً “هي كل شيء بالنسبة لي ، أنا أمها و أبيها ، سأقوم برعايتها حتى موتي”.
بدأت القصة في عام 2013 عندما انفصلا والدان الفتاة عن بعضهم و كان عمر ازجي 6 أعوام، في هذه الفترة قامت الأم ( ه ، س ) بأخذ ابنتها و الرحيل ، ولكنها تزوجت بعد سنة من طلاقها في عام 2014 و استقرت في مدينة بوردور، بقيت ازجي مع أمها في الفترة الأولى من زواجها ، و لكن زوج الأم لم يقبل بها و هناك ادعاءات تقول بأنهُ استخدم العنف معها، مما أدى لصدور قرار من المحكمة يُفيد بأخذ ازجي إلى دار الرعاية ، حيث كان والدها في هذه الفترة ( ج ، س ) يتزوج للمرة الثانية في مدينة بورصة و يستقر هناك و هو الآخر لم يقم بأخذ ابنتهِ إلى جوارهِ .
و عندما علمت الجدة والدة الأب بأن حفيدتها تُرِكت في دار الرعاية قامت بأخذها إلى بيتها وبدأت برعايتها و قد مضى 4 أعوام على أخذها لحفيدتها من دار الرعاية، و يُذكر أنَّ الجدة تقيم مع زوجها في بلدية كيجي اوران في مدينة أنقرة و تبلغ من العمر 60 عام .
و حسب ما ترجمت “مرحبا تركيا” عن صحيفة يني شفق التركية سؤال الجدة عن سبب أخذها لحفيدتها، فكان جوابها : أنا على قناعة بأنني قادرة على الإهتمام بها أفضل من دار الرعاية ، لم أرد أن أتركها هناك، و لا أستطيع تأمينها عند أحد ، سوف أبقى أرعاها حتى موتي ،أنا أمها و أباها، وهي كل شيء بالنسبة لي ،نحن نتبادل الهموم دائماً ، أنا أحكي لها و هي تسمعني، هي لا تستطيع الكلام و لكنها تشعر و أنا أفهم شعورها فوراً .

Ad
Ad1

Ad

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.