• 23 يوليو 2024

ذبحت جمعية تركية، الثلاثاء، 250 عجلا، ووزعت لحومها على الفقراء والأيتام والأرامل، بالعاصمة السودانية الخرطوم، بالتنسيق مع منظمة الدعوة الإسلامية بالبلد الأخير.

وفي تصريح للأناضول، قال حامد الشيخ الحسن، مدير منظمة الدعوة الإسلامية بمدينة شرق النيل (شرق الخرطوم)، إنّ “جمعية البشير التركية وزعت، اليوم، 250 عجلًا بمدن الخرطوم وشرق النيل وأمدرمان”.

وأضاف الشيخ حسن أن “حصة مدينة شرق النيل من العجول بلغت 75 عجلًا، ستوزع لحومها على ألف و500 أسرة فقيرة، نصيب كل منها 5 كيلوغرامات”.

وتابع: “نتعاون أيضًا مع جميعات تركية، أبرزها وقف الديانة والهلال الأحمر، ووقف الإنسان في أعياد الأضحية والمناسبات الأخرى”.

وأردف: “نستهدف الشرائح الضعيفة في المجتمع، كما نهتم بدور المؤمنين، والمساجد وأماكن تحفيظ القرآن الكريم”.

من جهته، قال عضو جمعية البشر التركية، نهاد جليكال، للأناضول، إن “الجمعية لديها 250 فرعًا داخل تركيا، وتتعاون مع 55 دولة حول أنحاء العالم”.

واعتبر أنّ “علاقة تركيا والسودان الاقتصادية والاجتماعية أصبحت عميقة ومتجذرة، ولا بد من تقديم العون للمحتاجين في السودان”.

وتأسست منظمة الدعوة الإسلامية عام 1980 ومقرها الخرطوم، ولديها 4 مكاتب في كل من قطر والبحرين واليمن والإمارات.

وتهدف المنظمة إلى نشر الإسلام، وترسيخ قيم التسامح والتعايش، ودعم وإغاثة المحتاجين، وتشجيع المبادرات المحلية في التنمية والبناء.

وتطورت العلاقات السودانية التركية، خلال العقدين الماضيين، وتحديدًا منذ وصول حزب العدالة والتنمية إلى السلطة في تركيا عام 2002، الذي وضع خطة طموحة لتعزيز التواصل مع بلدان إفريقيا.


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading