جهود حثيثة لتحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي مع أوروبا

 جهود حثيثة لتحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي مع أوروبا

تتواصل الجهود التركية واللقاءات الرسمية مع المسؤولين بالاحاد الأوروبي لتحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي، والمعمول بها منذ ربع قرن، أي منذ دخولها حيز التنفيذ عام 1996.

وتطالب تركيا بتوسيع نطاق الاتفاقية لتشمل المنتجات الزراعية وقطاع الخدمات والتجارة الإلكترونية.

وفقاً لمعلومات جمعها مراسل الأناضول من معطيات وزارة التجارة، فإن العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي بدأت بتأسيس نظام الشراكة مع دخول اتفاقية أنقرة حيز التنفيذ في 1 ديسمبر/ كانون أول عام 1964.

وتضمنت الاتفاقية ثلاث مراحل: التحضيرية والانتقالية والنهائية. ومع ختام المرحلة الانتقالية التي حدد أحكامها البروتوكول الإضافي لاتفاقية أنقرة، بدأت المرحلة النهائية التي تضمنت اتفاقية الاتحاد الجمركي.

عقب مفاوضات استمرت بين تركيا والاتحاد الأوروبي لمدة عامين وبموجب قرار اجتماع مجلس الشراكة 5 مارس/ أذار 1995 دخلت اتفاقية الاتحاد الجمركي بين تركيا والاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ 1 يناير/ كانون أول 1996.

وبموجب الاتفاقية تم إلغاء الرسوم الجمركية في تجارة السلع الصناعية وتم إلغاء تقييد كميات البضائع وبدأ تطبيق تعريفة جمركية مشتركة للدول الخارجية.

وكان من المقرر أن تكون الاتفاقية تطبيقاً من المرحلة الانتقالية قبيل انضمام تركيا الكامل للاتحاد الأوروبي إلا أنه بسبب عدم وضوح منظور العضوية التامة حتى الآن استمر تطبيق الاتفاقية لفترة أطول مما كان متوقعا، إذ أن الاتفاقية مستمرة منذ أكثر من 25 عاماً، الأمر الذي يجعل من الأخيرة أن تتحول لنظام شراكة يسبب بعض المشاكل لتركيا.

– جهود تركيا لتحديث الاتفاقية

عقدت تركيا والاتحاد الأوروبي، العام الماضي، 57 لقاءً منها 40 على مستوى الوزراء مع مؤسسات الاتحاد وعلى رأسها المفوضية وممثلي دول الاتحاد لإيجاد حلول للمشاكل التي طرأت على العلاقات التجارية وتحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي وتوسيعه ليشمل أيضاً المنتجات الزراعية والخدمات والمشتريات العامة وتطوير الامتيازات الزراعية بشكل متبادل.

وفي 7 ديسمبر 2020 عقدت وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان اجتماعاً عبر الفيديو كونفرانس مع فالديس دومبروفسكيس مفوض التجارة الأوروبي ونائب رئيس المفوضية بحثا خلاله آخر التطورات المتعلقة بالعلاقات التجارية والاقتصادية بين تركيا والاتحاد الأوروبي وعلى رأسها تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي.

Adv

وفي تعليقه حول اللقاء قال دومبروفسكيس إن تركيا شريك مهم للاتحاد الأوروبي كما أن الاتحاد الأوروبي شريك اقتصادي مهم لتركيا، مؤكداً على ضرورة العمل المشترك والحوار البناء من أجل إزالة الخلافات بين الطرفين.

وفي فبراير/شباط الماضي عقدت بكجان اجتماعاً عبر الفيديو مع مفوض شؤون التوسع وسياسة الجوار، أوليفر فارهيلي، أكدت خلاله على أن العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي هدف استراتيجي لتركيا، وأن تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي فرصة جيدة من أجل تشكيل أجندة إيجابية في العلاقات.

وأكد أوليفر فارهيلي أيضاً أن تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي سيكون له نتائج إيجابية لكلا الطرفين مشيراً إلى أن المفوضية رفعت الموضوع للمجلس الأوروبي لاتخاذ القرار المناسب بشأنه.

– مجموعات عمل لحل مشاكل التجارة الزراعية

بذلت وزارة التجارة التركية جهوداً كبيرة على مدار العام المنصرم في سبيل حل مشاكل التجارة الزراعية بين تركيا والاتحاد الأوروبي، وتطبيق نظام التجارة التفضيلية في المنتجات الزراعية. وشكلت وزارة التجارة التركية مع المفوضية الأوروبية مجموعة عمل لحل المشاكل التجارية الخاصة بالصحة النباتية، ومجموعة عمل الصحة الحيوانية، واللجنة الفرعية للزراعة والثروة السمكية.

علاوة على ذلك تابعت تركيا عن كثب الإجراءات والتنظيمات الفنية التي يتم تحديثها في الاتحاد الأوروبي بهدف إزالة العقبات الفنية في التجارة بين الطرفين لضمان حرية انتقال البضائع.

– اتفاقية أوروبا الخضراء

أعلنت رئيسة المفوضية 11 ديسمبر 2019 عن اتفاقية أوروبا الخضراء التي تهدف تقليل انبعاثات الكربون لتصبح أول قارة محايدة للكربون عام 2050. وتعد متابعة الموضوع والتغيرات المتعلقة به وتحقيق الانسجام مع تلك التغيرات من قبل القطاعات المعنية في تركيا أمر مهم وضروري لحماية تنافسية الصادرات التركية إلى شريكها التجاري الأهم.

وفي هذا الإطار تم تشكيل مجموعة عمل الاتفاقية الخضراء، بتنسيق من وزارة التجارة لتحديد التأثيرات المحتملة للاتفاقية على الصادرات التركية لأوروبا والبدء في الخطوات اللازمة لتحقيق المواءمة معها.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.