حب اللغة التركية تجاوز الحدود

 حب اللغة التركية تجاوز الحدود

 

تقوم الطالبة الكرواتية (نينا جيركوفيتش) بعبور الحدود مرتين في الأسبوع إلى البوسنة والهرسك من أجل تعلم اللغة التركية في مركز (موستار يونس إمره).

وبحسب ما ترجم موقع مرحبا تركيا، فإن الطالبة التي تدرس في الصف الثالث من الثانوية والتي يبلغ عمرها 17 عاماً أحبت اللغة التركية بعد تعلقها بالمسلسلات التركية وقررت تعلم اللغة بشكل جيد وإكمال تعليمها الجامعي في إسطنبول.

كما تعمل (نينا جيركوفيتش) على تطوير محادثتها باللغة التركية من خلال المشاركة بمجموعات المحادثة التي تقام عن بعد بسبب تفشي وباء كورونا.

Adv

(جيركوفيتش) التي أبدت رضاها عن المستوى التعليمي وعن اهتمام الكوادر بها عن قرب، قالت أنّها تود العبور نحو مرحلةٍ جديدة في اللغة.

كما أضافت الطالبة بعد تأكيدها على عدم وجود ناطقين باللغة التركية في محيطها أنها سعت لتعليم بعض المصطلحات التركية لأشخاص في عائلتها وفي محيطها وأن جهودها قد أثمرت بحيث بدأ بعض هؤلاء الأشخاص بتحدث كلمات معدودة في اللغة التركية.

وفي النهاية أكدت (جيركوفيتش) أن من أكثر الأمور التي أحبتها في الثقافة التركية هي الشاي التركي وتنوع الطعام في المطبخ التركي، مضيفةً أنها تود أن تجرب الطعام التركي في موطنه في أول زيارة لها إلى إسطنبول.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

1 Comment

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.