• 16 أبريل 2024

حدائق إسطنبول تتزين بأزهار التوليب ذات الألوان المبهجة

مع حلول فصل الربيع ازدانت شوارع وحدائق وساحات مدينة إسطنبول التركية، بزهور التوليب أو الـ”لاله” كما يطلق عليها بالتركية.

وشهدت حديقة “أميرغان كوروصو” في منطقة “صاري يير”، وميدان السلطان أحمد في الجانب الأوروبي من إسطنبول، تفتح زهور التوليب بمختلف الألوان، مزروعة بتصاميم مختلفة وجذابة.

 

وتتحول بعض المحميات والحدائق والساحات بإسطنبول خلال الشهر الجاري إلى مسرح للعديد من الفعاليات والأنشطة التي تشمل ندوات وعروض حية، وبيع نماذج ورسومات لأزهار التوليب، ومعارض آخرى.

وتحمل أزهار التوليب أو الـ”لاله” ، أهمية كبيرة لإسطنبول، فقد أحضرها الأتراك معهم من مواطنهم الأصلية في آسيا الوسطى إلى الأناضول، ومن ثم انتشرت من الدولة العثمانية إلى أوروبا في القرن السادس عشر.

كما سمي أحد عهود الدولة العثمانية بـ”عهد التوليب”، وهي الفترة الممتدة من 1718 إلى 1730، حيث ساد السلام بعد توقيع معاهدة مع الإمبراطورية النمساوية، ما أتاح المجال لإيلاء مزيد من الاهتمام بالفنون.

 

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *