• 21 أبريل 2024

حزب العدالة والتنمية يستعد لتغيير هيكلي شامل في صفوفه

يتجه حزب العدالة والتنمية التركي (AK Parti) يتجه نحو مرحلة جديدة من التغيير والتجديد الهيكلي، بعد النتائج المخيبة في الانتخابات المحلية التي جرت في 31 مارس.

وفقًا لتقييم داخلي، فإن الحزب يستعد للتغيير في هيكله الداخلي بما في ذلك إعادة تقييم رؤساء الأقاليم والإشراف على عملية المؤتمر الحزبي.

بعد أن حقق حزب العدالة والتنمية مركزًا ثانيًا في الانتخابات المحلية، وهو أمر لم يحدث منذ تأسيسه، قرر الاستجابة بقوة من خلال عملية تغيير هيكلية. بينما حصل حزب الشعب الجمهوري (CHP) على المركز الأول بنسبة 37.77% من الأصوات، فإن AK Parti تراجع للمركز الثاني بنسبة 35.49%.

هناك نية لتقديم عملية المؤتمر الحزبي وإجراء تغييرات جذرية في هيكل الحزب. ومن بين هذه التغييرات، فإنه من المتوقع إقالة رؤساء الأقاليم في الولايات التي فقدها الحزب، وتعيين أشخاص جدد بدلاً منهم. يهدف الحزب إلى إكمال هذه العملية قبل موعد المؤتمر الكبير، وفقًا للمعلومات التي نقلها مراسل TGRT News في أنقرة، وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”.

وتشير المعلومات إلى أن هناك تراجعًا في عدد طلبات الترشيح للانضمام إلى حزب العدالة والتنمية، وهو ما يعكس حالة من عدم الرضا أو الاستياء داخل الحزب بسبب النتائج الأخيرة للانتخابات المحلية.

ويتجه الحزب نحو فترة من التغييرات الهيكلية والتجديد الشامل، وهذا قد يكون دليلاً على رغبته في استعادة موقعه البارز في الساحة السياسية التركية.

ومن المترقب متابعة تطورات هذه العملية وكيفية تأثيرها على الساحة السياسية في الفترة القادمة.

اقرأ أيضا: خفايا فوز إمام أوغلو.. إسطنبول تسقط في قبضة التحالف القذر

اقرأ أيضا: أقطاي: هذه الانتخابات ثورة المتقاعدين

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *