حصول أول مصنع سيارات تركي محلي على موافقة وزارة البيئة

 حصول أول مصنع سيارات تركي محلي على موافقة وزارة البيئة
إعلان

وافقت وزارة البيئة والتطوير الحضري التركية على تقييم الأثر البيئي (Environmental Impact Assessment) لبناء أول مصنع سيارات تركيّ محليّ.

حيث أعلنت “مجموعة المشاريع المشتركة للسيارات” (TOGG)، وهي اتحادٌ لأكبر خمس شركات تركية انضمّت لمشروع تصنيع السيارات المحلية، على تويتر أن المصنع قد أكمل تقييم الأثر البيئي بنجاح. 

Ad

ويدرسُ التقييمُ الآثار البيئية والاجتماعية المُحتملة لبناء مصنع ذكيّ في حيّ “غامليك” في ولاية بورصة شمال غربي البلاد. كما يتضمّن توصياتٍ للتخفيف من الآثار السلبية المُحتملة ولتعزيز الآثار الإيجابية. 

Ad

وتضمّ “مجموعة المشاريع المشتركة للسيارات” كلًّا من “مجموعة الأناضول” (Anadolu Group)، و”بي ام سي” (BMC)، و”مجموعة كوك” (Kök Group)، و”توركسيل” (Turkcell)، و”زورلو القابضة” (Zorlu Holding). ويُذكر أن الشركات الخمس وقّعت تعاونًا تحت مظلة “اتحاد الغرف وتبادل السلع التركي” (TOBB)، لتشكيل المجموعة التي ستعملُ على تصنيع أولى السيارات المحلية التركية. 

وقد انتهت رحلة البلاد الطويلة لإنتاج سيارة محلية بالكامل في 27 كانون الأول/ ديسمبر، حيث كشفت النقاب عن النماذج الأوليّة في حفلٍ كبيرٍ في بلدة غيبزى شمال غرب البلد.

Ad

وفي 27 كانون الثاني/ ديسمبر أنهت البلاد المرحلة الأولى من إنتاج أول سيارة محلية بالكامل، حيث كشف رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان النقاب عن النماذج الأولية لسيارة رياضية متعددة الاستعمالات (SUV) وسيارة سيدان، في حفلٍ كبيرٍ في بلدة “غيبزة” شمال غرب البلاد. وسيبدأ الإنتاج الضخم للمركبة الرياضية متعددة الاستعمالات في عام 2022، ليبدأ بعدها إنتاج سيارة سيدان. 

وتهدف “مجموعة مشاريع السيارات المشتركة” لإنتاج مليون مركبة بحلول عام 2023، حيث ستصنع 5 طرازات مختلفة؛ مركبة رياضية متعددة الاستعمالات، وسيدان، وسيارة هاتشباك سي، ومركبة رياضية متعددة الاستعمالات بي، وسيارة متعددة الاستخدامات بي، وتمتلك المجموعة الحقوق الملكية والفكرية والصناعية الخاصة بالطرازات الخمس. 

ومن المتوقع أن يكلف المصنع حوالي 22 مليار ليرة تركية (3.7 مليار دولار)، وستكون لدية القدرة على إنتاج 175 ألف مركبة خلال العام بمجرّد اكتماله. وسيوظّف المصنع أكثر من 4 آلاف و300 موظّف، من بينهم 300 مختصّ. 

 

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.