حملة لمحو الأمية من أردوغان و زوجته

 حملة لمحو الأمية من أردوغان و زوجته
إعلان

إحصائيات تُفيد بانضمام أكثر من مليون شخص إلى حملة  ( تعلم القراءة و الكتابة ) التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزوجته أمينة أردوغان، إليكم تفاصيلها :

حسب ما ترجمته مرحبا تركيا نقلاً عن مراسل وكالة الأناضول الذي تلقى معلوماتهُ من المسؤولين في وزارة التربية و التعليم فإن الحملة التي أُطلقت برعاية أردوغان و زوجتهُ من أجل محو الأمية لاقت نجاحاً كبيراً بعدما تم الإعلان عنها في 1 شباط من عام 2018 و هي الآن على وشك إتمام عامها الثاني .

Ad

وقد لُوحِظَ تسارع التقديم عند البالغين على مراكز التعليم الشعبي من أجل الإلتحاق بحملة (تعلم القراءة و الكتابة) بعدما تم إصدار التعميم في 5 شباط 2018 .

Ad

و قد تمَ إفتتاح الدورات التعليمية في مختلف مؤسسات الدولة من مراكز التعليم الشعبي إلى المدارس و من مخاتير الحارات و القرى إلى السجون و تم فتح بعض الدورات في المشافي و البيوت من أجل الأشخاص المرضى .

إذ تم إفتتاح دورات في محو الأمية الأساسية و من بعدها دورات في المستوى الثاني في عامي 2018 و 2019 ضمن الحملة المذكورة أعلاه، و أتيح المجال لتحديد مستوى الأشخاص عبر فحص يخضعون إليه لتحديد قدرتهم على القراءة و الكتابة حيث تم إنضمام أكثر من مليون و 13 ألف شخص إلى هذه الدورات .

و قد صُرح بأن أكثر من 822 ألف شخص أُمي أمسكوا القلم لأول مرة في حياتهم ضمن مشروع (تعليم مدى الحياة) التي تنظمها المديرية العامة لوزارة التربية و التعليم .

Ad

و كانت نسبة الانضمام الكبرى من النساء إذ شاركت أكثر من 834 ألف امرأة في التدريب التعليمي .

دعم المتدربين عبر تطبيق في الهاتف :

(oku_yaz)

كان من المُلفت للنظر أيضاً بأن وزارة التربية و التعليم عكست الحملة على الجانب التكنلوجي إذ قامت الشبكة التكنلوجية للتعليم التابعة لمديرية الإبتكار و التقنيات التعليمية بتجهيز تطبيق هاتفي باسم (اقرأ و اكتب ) يتضمن فيديوهات تعليمية من أجل تسهيل التدرب على القراء و الكتابة .

و قد أتُيحت الفرصة للسوريين الخاضعين تحت بند الحماية المؤقتة و إلى الأجانب بشكل عام للاستفادة من هذه الدورات بعد وصولهم إلى حد معين في تعلم اللغة التركية، و أخيراً أفاد المسؤول في وزارة التربية و التعليم بأن هذه الحملة سوف تستمر إلى أن تصل لكل شخص يريد تعلم القراءة و الكتابة من المواطنين المقيمين في تركيا .

Ad1

فريق التحرير

2 Comments

  • Türkçe kursları var
    Osmanlı İmparatorluğu’nda
    Suriyeliler için

  • انا سوري واحمل الكملك من خارج اسطنبول و اسكن حاليا في اسطنبول واحب ان اتعلم اللغه التركيه عمري 60 عاما

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.