• 16 أبريل 2024

يبدأ طلاب جامعة أولوداغ يومهم بشوربة عدس ساخنة , من نافورة حساء العدس التي أنشأتها بلدية بورصة في حرم جامعة أولوداغ في بورصا .
وتم ذلك من أجل زيادة جودة التعليم في جميع المجالات من المدارس الابتدائية إلى الجامعة في بورصا .
وتواصل بلدية بورصة ، التي نفذت مشاريع عديدة ومميزة مثل تجديد المؤسسات التعليمية ومراكز الشباب ، وتنفيذ مشاريع اجتماعية من شأنها تحسين نوعية حياة الطلاب , في الكلية وغيرها .
وضمن نطاق هذه المشاريع الاجتماعية ، قامت البلدية بالتعاون مع جامعة أولوداغ بإنشاء نافورة من شوربة العدس الساخن .
حيث جذب المشروع الانتباه و يبدأ حوالي ألف طالب يومهم بشرب الحساء في الكوب الذي يملأونه من هذه النافورة.
وقد حضر رئيس بلدية بورصا ألينور أكتاس ، ورئيس جامعة أولوداغ البروفيسور أحمد سايم ليرى ليشهدوا ردود أفعال الطلاب على نافورة الحساء وانطباعهم حولها .
وقد أكد رئيس جامعة أولوداغ البروفيسورأحمد سايم لمرحبا تركيا أن الجامعة تعمل بالتعاون مع الإدارات المحلية ، وخاصة البلدية , وذكّر أيضًا بأن نافورة العدس الساخن التي قدمتها بلدية بورصا بالتعاون مع الحرم الجامعي تعكس الهوية التاريخية للمدينة وقال: “لا يجب على طلابنا دخول فصولهم مع معدة جائعة “.

 

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *