• 24 فبراير 2024
 خبراء يكشفون سر خراب الدول العربية

خبراء يكشفون سر خراب الدول العربية

كشف خبراء عن سر خراب الدول العربية التي تعيش أوضاعاً اقتصادية ومعيشية صعبة، إضافة إلى الفقر والجوع التي شكل عقبة أساسية أمام الشعوب العربية لممارسة حياتهم بسلام وأمان.

جاء ذلك خلال لقاء عبر برنامج الاتجاه المعاكس الذي يعرض عبر قناة الجزيرة ويقدمه الإعلامي فيصل القاسم حول سر خراب الدول العربية.

وهم العدو الخارجي

وقال الأستاذ في جامعة السوربون الفرنسية محمد هنيد أن النظام الرسمي العربي “الاستبدادي” وصل إلى آخر أطواره ويعيش فترة النهاية؛ لأنه تشكل على أكذوبة الدولة الوطنية ووهم السيادة والاستقلال في الخمسينيات، وكذلك وهم العدو الخارجي والصهيونية والإمبريالية إلى أن وصلت الشعوب العربية إلى مرحلة الجوع.

وأضاف أن النظام العربي كانت لديه فرصة ذاتية للإصلاح الداخلي؛ فالثورات العربية شكلت فرصة سانحة لإنهاء المشروع الاستبدادي والعيش في بيئة حقوقية يسود فيها العدالة الاجتماعية والكرامة الوطنية وفصل السلطات، ولكن من وصفهم “بالعصابات” رفضوا القيام بإجراءات جذرية عميقة وتم تبرير ذلك بالمؤامرة الخارجية.

وأوضح أن مبرر المؤامرة الخارجية يحقق هدفين أساسيين لمن وصفهم “بالطغاة”، وهو ارتداء عباءة الضحية من قبل المستبدين، حتى يصبح كل من يطالب بحقوقه متآمرا لصالح جهات خارجية رغم أن العميل الحقيقي هو النظام، وهذا ما جعله يتوقع الأسوأ عام 2023 بسبب الأدوات الداخلية الذين وصفهم بسبب الخراب.

التدخل الأميركي

ورأى المحلل السياسي والاقتصادي الدكتور عبدو اللقيس أن الأزمة في أساسها هيمنة خارجية على الأنظمة العربية، موجهاً أصبع الاتهام إلى أميركا التي رأى أنها تحرك كل الأنظمة العربية كأنها قطع شطرنج تحت تصرفها.

وأضاف أن المؤسسات الأميركية تتحكم في الأنظمة العربية من خلال أدوات داخلية تنفذ أوامرها بما يتماشى مع مصالحها الخاصة، مبيناً أن الإدارة الأميركية تضغط بأدواتها على المنطقة لتسخرها في خدمة المشروع الصهيوني.

اقرا ايضاً: بعد ارتفاع الأسعار.. فطر المحار بديل الأتراك للحوم الحمراء

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *