logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

ديلي تلغراف: الحكومة التركية أنقذت سمعة وزراء بريطانيين

ديلي تلغراف: الحكومة التركية أنقذت سمعة وزراء بريطانيين
date icon 38
17:19 10.05.2020

قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، إن الحكومة التركية تدخلت لانقاذ سمعة وزراء بريطانيين، عبر تأمين مستلزمات طبية لمكافحة كورونا، اجتازت جميعها الاختبارات بنجاح، عقب اخفاق شركة تركية خاصة في تلبية طلبية من المملكة المتحدة، في الوقت المحدد.
وأوضحت الصحيفة في تقرير حول الموضوع ، أن القصة بدأت مع إرسال مدير شركة “سيلينغا” التركية الخاصة للنسيج، محمد دوزن، رسالة عبر البريد الإلكتروني، إلى وزارة الصحة البريطانية، أعرب فيها عن استعداده لتزويدها بألبسة واقية، حال طُلب منها.
ولفتت الصحيفة إلى أن الوزارة تجاهلت الرد على تلك الرسالة لمدة أسبوعين، لكن مع بروز الحاجة الملحة للملابس الواقية، إثر تفشي فيروس كورونا، طلبت 400 ألف قطعة من الشركة.
وأشارت إلى أن الجانب البريطاني لم يتقص تاريخ الشركة قبل تقديم الطلبية، علما أنها تأسست في 31 يناير الماضي، ومجال عملها انتاج التيشيرتات.
– تقديم طلبية رغم حظر الحكومة التركية تصدير مستلزمات طبية
وبدأت الشركة تواجه مشاكل في تلبية الطلبية بسبب عدم وجود كمية كافية من المنتجات بيدها فضلا عن الحظر الذي فرضته الحكومة التركية على تصدير مستلزمات طبية.
وفي تلك الأثناء وتحديدا في 18 أبريل، أعلن وزير الإسكان البريطاني روبرت جنريك أن “400 ألفا من المستلزمات الواقية، ستأتي من تركيا غدا”.
لكن الشحنة لم يتسن إرسالها من قبل الشركة في 19 أبريل، بسبب عدم وجود منتجات كافية، وحظر التصدير.
وإثر ذلك طلبت الحكومة البريطانية رسميا من نظيرتها التركية السماح بتصدير تلك الطلبية، الأمر الذي تعاطت معه أنقرة بإيجابية وسمحت بارسال الشحنة.
ومساء 19 أبريل أرسلت بريطانيا طائرة شحن عسكرية إلى تركيا، فيما اضطرت الحكومة التركية للتدخل مرة أخرى نظرا لكون الطلبية غير جاهزة بعد.
– أنقرة ساعدت في انقاذ سمعة وزراء بريطانيين
وأضافت الصحيفة:” في المحصلة، الحكومة التركية دخلت على الخط لانقاذ سمعة وزراء بريطانيين”.
وأردفت ” جرى تحميل الشحنة المؤلفة فقط من 32 ألف قطعة من الملابس الواقية، التي تم تأمينها من شركة USHAŞ المدعومة من الدولة (تابعة لوزارة الصحة التركية)، بعد ظهر الإثنين (20 أبريل) إلى الطائرة في اللحظات الأخيرة”
وأكدت أن كافة الملابس الواقية التي أمنتها الحكومة التركية لبريطانيا بشكل مباشر، وعددها الاجمالي 68 ألف قطعة، اجتازت اختبارات السلامة بنجاح.
– 2400 قطعة من بين 67 ألفا أرسلتها الشركة الخاصة لم تتخط الاختبارات
أما بشأن منتجات الشركة الخاصة، فذكرت الصحيفة أن الشركة أرسلت حتى اليوم 67 ألف قطعة، منها 2400 لم تستوف المعايير المطلوبة، فيما تخطت 4500 الاختبارات بنجاح.
ولفتت إلى استمرار فحص بقية الكمية المرسلة من قبل الشركة.
كم أشارت إلى إجراء اختبارات السلامة لـ 170 ألف قطعة من قبل معهد المواصفات القياسية التركية، داخل تركيا.
وشددت الصحيفة، على أن الشحنة المؤلفة من 67 ألف قطعة من منتجات الشركة الخاصة، تم ارسالها إلى بريطانيا، بعد الحصول على موافقة مسؤولين بريطانيين موجودين في تركيا.
وأشارت إلى أن القيمة الاجمالية للصفقة التي أبرمها الجانب البريطاني مع الشركة التركية الخاصة، لتأمين 400 ألف قطعة من المستلزمات الواقية، قد تصل 300 ألف جنيه استرليني.
وفي وقت لاحق زعمت وسائل إعلام بريطانية، عدم مطابقة 400 ألف بدلة واقية مستوردة من تركيا للمعايير الدولية، وأنه ستتم إعادتها، الأمر الذي نفته السلطات البريطانية في نفس اليوم.
وقال متحدث الحكومة البريطانية، “الحكومة التركية ساعدتنا كثيرا في هذه المرحلة، بالإضافة إلى المساعدة في توريد الملابس الواقية، قامت أيضًا بتسريع رخصة التصدير، وكانت تبرعت سابقا بملابس واقية إلى بريطانيا”.

التعليقات