• 15 أغسطس 2022
 رفض منح الجنسية الألمانية لمسلمة رفضت مصافحة مسؤول

رفض منح الجنسية الألمانية لمسلمة رفضت مصافحة مسؤول

رفض منح الجنسية الألمانية لمسلمة رفضت مصافحة مسؤول

شهدت بلدة راستات بولاية بادن فورتمبيرغ، حادثة تمثلت برفض منح الجنسية الألمانية لمسلمة رفضت مصافحة مسؤول ذكر الأسبوع الماضي.

وتضاف الحادثة إلى سجل معاداة الإسلام والضغط المتزايد على حياة المسلمين في جميع أنحاء أوروبا يومًا بعد يوم، وآخر مثال على هذا الوضع هو ما حصل في ألمانيا.

اقرأ أيضاً: خسر كل شيء ليكسب الإسلام في تركيا.. تعرف على قصة إبراهيم كارلوس 2021

ونشرت صحيفة يني شفق التركية (وفق ما ترجمت مرحبا تركيا) خبراً مفاده أن امرأة مسلمة تقدمت بطلب الحصول على الجنسية الألمانية في عام 2019 وقدمت جميع الوثائق المطلوبة، وعندما حان موعد مقابلتها مؤخراً؛ أبدت عدم رغبتها بمصافحة ضابط استلام الطلبات، وذلك بسبب معتقداتها الدينية (الإسلام).

بالمقابل لم تتفهم السلطات الألمانية تصرف المرأة المسلمة وما قامت به بدافع من معتقداتها الدينية، لتقوم السلطات برفض منح الجنسية الألمانية لها.

اقرأ أيضاً: الهجرة إلى تركيا بحثاً عن حياة جديدة

اقرأ أيضاً: “ازدواجية معايير”.. لماذا لا يُجرم الغرب “معاداة الإسلام”؟

وأصدرت السلطات الألمانية بياناً لتوضيح حادثة رفض منح الجنسية الألمانية للمرأة، جاء فيه أن “رفض مصافحة الرجال يتعارض مع ظروف المعيشة الألمانية ويتعارض مع القيم الألمانية الأساسية”، الأمر الذي جعل النشطاء الحقوقيون يتخوفون من طريقة تأويل جملة “القيم الألمانية الأساسية” وهو ما قد يفتح الباب أمام القرارات التعسفية.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.