روائع من التاريخ العثماني 9 .. اليهودي والسلطان سليمان القانوني

 روائع من التاريخ العثماني 9 .. اليهودي والسلطان سليمان القانوني

روائع من التاريخ العثماني 9 .. اليهودي والسلطان سليمان القانوني

مستمرون معكم في موقع مرحبا تركيا بسلسلة روائع من التاريخ العثماني

نحن الآن في اسطنبول وفي عهد السلطان سليمان القانوني الذي بلغت الدولة العثمانية أوج مجدها في عهده، وعاشت دورها الذهبي.

كان السلطان يريد ان يني جامعاً يكون فريداً بين الجوامع، التي بناها أجداده في إسطنبول.

يجب ان يكون جامعا فخما ورائعا وكبيرا، وفي أجمل موقع في اسطنبول.

وتفرق رجال السلطان في أرجاء المدينة يبحثون عن أنسب مكان لهذا الجامع.

كانت هناك عدة أماكن … ولكن مكانا معينا كان انسبها واوسعها وأجملها؛ ولكن كانت هناك مشكلة صغيرة، فقد كان هناك كوخ صغير ليهودي في وسط هذا المكان المحتار، وكان لا بد من إزالته قبل المباشرة في بناء الجامع.

طرقوا باب الكوخ الصغير فخرج إليهم اليهودي:

– خيرا … ما الأمر؟

– نحن رجال السلطان، ونبحث عن مكان مناسب لبناء جمع حسب أوامر السلطان.

– وما دخلي انا في الموضوع؟ أنا لست بنّاءً.

– ولكن هذا هو المكان الذي تم اختياره لبناء الجامع، وكوخك في وسطه؛ لذا فلا بد من إزالته.

– هو ستهدمون کوخي؟

– نشتريه منك … فكم تطلب ثم ثمنا له؟

– كلا … أنا لا أنوي بيعه.

– نعطيك مبلغا مناسبا تستطيع أن تشتري به بيتا أفضل من هذا الكرخ الصغير.

– كلا … كلا … إنني راضٍ عن كوخي … صحيح أنه كوخ صغير، ولكنه يشرف على أجمل منظر کما ترون … يشرف على منظر مياه الخليج.

– سنعطيك أضعاف سعره.

– كلا … أنا لا أنوي بيعه … ثم إنه قريب من محل عملي.

اقرأ أيضاً: روائع من التاريخ العثماني 7 .. صور من تواضع السلطان ياووز سليم الأول

لم ينفع أي كلام مع هذا اليهودي المعاند؛ لذا رجعوا إلى السلطان ومثلوا بين يديه:

Adv

– أیها السلطان … هناك كوخ ليهودي في وسط العرصة التي تم اختيارها لبناء الجامع والتي نالت إعجابكم … حاولنا شراءه منه، ولكنه لم يقبل مع أننا عرضنا عليه مبلغاً كبيراً، فإذا صدرت أوامركم السلطانية قمنا بطرد هذا اليهودي المعاند، وهدم كوخه.

هز السلطان راسه علامة النفي:

– كلا … ليس من عادتنا هذا، ولا يسمح ديننا بظلم أحد أو ترويعه … يجب أن نجد حلاً مناسباً.

وهكذا توقف موضوع بناء الجامع بحثاً عن حل شرعي.

روائع من التاريخ العثماني

جامع السليمانية .. جامع السلطان سليمان القانوني - روائع من التاريخ العثماني
جامع السليمانية .. جامع السلطان سليمان القانوني – روائع من التاريخ العثماني

وأخيراً قرر السلطان استشارة شيخ الإسلام في الأمر، فأجابه شيخ الإسلام:

– حكم الإسلام واضح في هذا الأمر أيها السلطان … لا نستطيع فرض أي جزاء أو عقاب على اليهودي لامتناعه عن البيع؛ لأن الكوخ ملكه، ولا يجوز أخذه قهراً، وإذا مات فإن أبناءه يستطيعون أيضاً الامتناع عن بيع الكوخ؛ لأن الشرع يقر انتقال المال من الآباء إلى الأبناء … وباختصار لا يوجد أمامكم سوى سبيل واحد؛ وهو القيام بإرضاء هذا اليهودي.

فكر السلطان ملياً في الأمر، ثم التفت إلى رجاله قائلاً لهم:

– سأذهب بنفسي إليه، وسأرجو منه بيع الكوخ.

وهكذا كان … ذهب السلطان سليمان القانوني نفسه إلى كوخ اليهودي، وترجل عن جواده، ثم طرق الباب.

خرج اليهودي ليري امامه سلطان المسلمين، وحوله بعض رجاله … وذُهل وهو يستمع إلى السلطان، وهو يرجو منه بيع الكوخ … لم يستطع أن يرفض هذه المرة، ولاسيما أن السلطان عرض عليه أضعاف المبلغ المعروض عليه سابقاً من قبل رجاله.

وهكذا تم شراء ذلك الكوخ.

اقرأ ايضاً: روائع من التاريخ العثماني 8 .. عندما استجار ملك فرنسا الأسير بالسلطان العثماني

هكذا تم بناء جامع “السليمانية” الفخم الذي يُعد آية من آيات الفن المعماري الإسلامي.

وكان تصرف السلطان في هذا الأمر شاهداً من شواهد العدالة الإسلامية.

العدالة والرحمة للناس جميعاً.

وصدق الله العظيم: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ}.

المصدر: كتاب روائع من التاريخ العثماني – للمؤلف: أورخان محمد علي

والجدير بالذكر أن جامع سليمان القانوني (السليمانية)؛ يقع على ثالث تلة من تلال إسطنبول السبع، ويحيط بالمسجد مجمع يتكون من أربع مدارس تعليمية ومدرسة قرآنية ومستشفى ومقبرة وفندق ودكاكين وحمّامات وضريح المهندس المعماري سنان (سِنان أغا) الذي أشرف على بناء الجامع والمجمع، وتميز البناء بوجود نظام تمديد للمياه.

للاطلاع على كامل سلسلة روائع من التاريخ العثماني.. على الرابط هنا

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.