logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-
foreign currency Jordanian Dinar
-
-
-
foreign currency Libyan Dinar
-
-
-
foreign currency gold
-
-
-
foreign currency silver
-
-
-

زعيم الحركة القومية يأمر حزبه بتحويل العملة الصعبة في خزانته إلى الليرة التركية

زعيم الحركة القومية يأمر حزبه بتحويل العملة الصعبة في خزانته إلى الليرة التركية
date icon 38
10:44 11.08.2018

أصدر زعيم حزب “الحركة القومية” التركي، دولت باهجة لي، أمس الجمعة، تعليمات لحزبه بتحويل العملات الصعبة المقدمة كمساعدات لخزانته ، إلى الليرة التركية.

 

حيث قال بيان صادر عن الحزب، أن باهجة لي وجه تعليمات إلى نائبه المسؤول عن الشؤون المالية في الحزب مولود قرة قايا، بـ”تحويل العملة الصعبة المقدمة كمساعدات إلى خزانة الحزب خلال 2018، إن وجدت، إلى الليرة التركية اعتبارا من الإثنين المقبل”.

 

من جهة أخرى أكّد زعيم حزب الحركة القومية، دولت باهجة لي، على أنّ السبب وراء ارتفاع سعر العملة الأجنبية أمام الليرة التركية، ليس اقتصاديًا بل لأسباب سياسية وابتزازات دبلوماسية.

 

جاء ذلك في تغريدة نشرها على حسابه في موقع تويتر، أمس الجمعة. حيث قال باهجة لي: “ارتفاع أسعار العملة الأجنبية ليس ناتجا عن أسباب اقتصادية، بل أسباب سياسية وابتزازات دبلوماسية، ونحن لم ولن ننحني أمام هذا الأمر. الهدف من وراء رفع سعر العملة الأجنبية هو النيل من بلادنا، واستكمال مالم يتحقق في المحاولة الانقلابية الفاشلة”.

 

 

ودعا المواطنين الأتراك للتكاتف من أجل مجابهة الارتفاع غير الحقيقي لسعر العملة الأجنبية، قائلًا: “إن الليرة التركية هي سمعتنا وعفتنا وهي مصدر احترامنا ومستقبلنا ورمز لاستقلالنا، فلنكن عونًا لعملتنا الوطنية”.

 

وأوضح باهجة لي أنّ الولايات المتحدة الأمريكية تمارس الإرهاب الاقتصادي متذرعة بالقس الأمريكي أندرو برونسون.

 

يأتي هذا نتيجة الحرب الاقتصادية التي تشهدها تركيا في الآونة الأخيرة من قبل قوى دولية، ما تسبب في تراجع سعر صرف الليرة، وارتفاع نسب التضخم في البلاد.

 

وفي وقت سابق، قالت وزارة الخزانة والمالية التركية في بيان، إن النظام المصرفي للبلد في وضع يمكنه إدارة التقلبات المالية بشكل فعال من خلال هيكليته المالية المتينة وميزانيته.

 

وتوقعت نمو اقتصاد تركيا بين 3 ـ 4 في المئة خلال 2019، واستقرار عجز الحساب الجاري عند حوالي 4 في المئة. 

التعليقات