• 2 مارس 2024
 زلزال بقوة 6.3 درجات يهز أجزاء من العاصمة الباكستانية

زلزال بقوة 6.3 درجات يهز أجزاء من العاصمة الباكستانية

زلزال بقوة 6.3 درجات يهز أجزاء من العاصمة الباكستانية

هز زلزال قوي بلغت شدته 6.3 درجات على مقياس ريختر أجزاء من العاصمة الباكستانية، إسلام أباد، ظهر الأحد، بحسب ما أعلنت إدارة الأرصاد الجوية للبلاد.

زلزال بقوة 6.3 درجات يهز أجزاء من العاصمة الباكستانية

ولم يرد أنباء عن سقوط ضحايا أو حدوث أضرار في البنى التحتية حتى الساعة 11:30 تغ.

وذكرت إدارة الأرصاد الجوية الباكستانية أن الزلزال كان بعمق 150 كلم ومركزه طاجيكستان.

زلزال بقوة 6.3 درجات يهز أجزاء من العاصمة الباكستانية
زلزال بقوة 6.3 درجات يهز أجزاء من العاصمة الباكستانية

بدورها، سجلت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية قوة الزلزال عند 4.4 درجة على عمق 32.4 كم.

ونقلت عدة قنوات إخبارية محلية عن مواطنين أن هزات الزلزال كانت “قوية للغاية”.

وتعد باكستان واحدة من أكثر المناطق عرضة للزلازل في العالم، إذ تقع فوق الصفائح التكتونية الأوراسية المعروفة بأنها عرضة لنشاط زلزالي متكرر.

ولقي شخصان مصرعهما وأصيب 664 آخرون جراء الزلزال الذي ضرب مدينة خوي بمحافظة أذربيجان الغربية مساء السبت.

وقال محافظ أذربيجان الغربية محمد صادق معتمديان، إن شخصين قتلا وأصيب 664 آخرون في الزلزال.

 مصرع شخصين وإصابة المئات في زلزال غربي إيران
مصرع شخصين وإصابة المئات في زلزال غربي إيران

وأشار إلى وقوع أضرار في قرابة 70 قرية، وأنه تم ارسال خبراء لرصد الأضرار المحتملة في محيط مركز الزلزال في مساحة نصف قطرها 30 كم.​​​​​​​

ومساء السبت، ضرب زلزال بقوة 5.8 درجات على مقياس ريختر محافظة أذربيجان الغربية شمال غربي إيران، تبعته هزات ارتدادية شعر بها سكان العديد من المدن، بحسب مسؤولي الطوارئ.

وبحسب المعلومات المنشورة على الموقع الإلكتروني لرئاسة إدارة الكوارث والطوارئ، فإن الزلزال بلغت قوته 5.8 درجات ووقع على عمق 6.49 كيلومترات، بينما قال مركز رصد الزلازل الإيراني، إن قوة الزلزال بلغت 5.9 درجات.

 مصرع شخصين وإصابة المئات في زلزال غربي إيران
مصرع شخصين وإصابة المئات في زلزال غربي إيران

يشار أن زلزالا بقوة 5.4 درجات ضرب المحافظة نفسها، في وقت سابق من هذا الشهر، وتسبب بأضرار كبيرة في الممتلكات بمدينة خوي.

اقرا ايضاً: زلزال بقوى 4.4 درجات يضرب بحر إيجه غربي تركيا

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *