• 26 مايو 2024

ستولتنبرغ يثمن نجاحات تركيا في الصناعات الدفاعية

ثمن أمين عام حلف شمال الأطلسي “الناتو” ينس ستولتنبرغ جهود تركيا وصناعاتها الدفاعية للاستثمار في القدرات المتقدمة عالية المستوى.

جاء ذلك في حديث للأناضول، حيث وصف ستولتنبرغ تركيا بأنها “حليف قيم للغاية” بالحلف.

ولفت ستولتنبرغ إلى أهمية مساهمة تركيا في مجال الصناعات الدفاعية.

وقال :”أرحب بجهود الحكومة التركية وكذلك صناعة الدفاع التركية للاستثمار في قدرات متقدمة جديدة عالية المستوى، بما في ذلك الطائرات الحربية، وهذا أمر مهم”.

وأشاد بتركيا التي أنتجت طائرات بدون طيار من طراز “بيرقدار”، مؤكداً أن المسيرة بيرقدار أثبتت فعاليتها لسنوات عديدة.

وأكد :”لقد لعبت مسيرات بيرقدار دورًا مهمًا للأوكرانيين في الدفاع عن بلادهم”.

وأكد أن تركيا تعمل مع جميع الحلفاء بالناتو على تطوير وإنتاج القدرات العسكرية.

وأشار إلى أن تركيا عضو في حلف الناتو منذ 72 عامًا، والشهر الماضي احتفلوا بالذكرى السنوية الثانية والسبعين لعضويتها في حلف شمال الأطلسي، مؤكداً بالقول:” لقد ساهمت تركيا في أمننا المشترك ودفاعنا المشترك بعدة طرق مختلفة”.

وأردف :”تمتلك تركيا ثاني أكبر جيش في حلف الناتو، وقوات عسكرية مدربة ومجهزة جيدًا، وهي تشارك في مهام وعمليات الناتو، بما في ذلك كوسوفو والعراق”.

وتابع: “إن الموقع الجغرافي الاستراتيجي لتركيا، على الحدود مع العراق وسوريا وكذلك البحر الأسود وروسيا في الشمال، يعد بالطبع مهمًا للحلف بأكمله”.

وقال :” تلعب تركيا دورًا مهمًا في الحرب ضد الإرهاب، وخاصة في الحرب ضد داعش، لقد استخدمنا وحلفاء الناتو جميعنا قواعد البنية التحتية في تركيا للمساعدة في مكافحة الإرهاب، ولذلك، فإنني أقدر كل الجهود التي بذلتها تركيا لدعم الحلف ليظل حليفًا رئيسيًا”.

وأضاف ستولتنبرغ: “⁠ينبغي أن لا يخضع أعضاء الناتو لأي قيود على التجارة الدفاعية بينهم، فنحن ضمن تحالف تعهدنا فيه بالموت من أجل بعضنا البعض”.

وأوضح :”نحن في تحالف حيث نتعهد بحماية والدفاع عن بعضنا البعض، وفي النهاية نموت من أجل بعضنا البعض. وبطبيعة الحال، ينبغي لنا أيضا أن نكون قادرين على تبادل المعدات الدفاعية بين بعضنا البعض”.

وبيّن :”من دواعي السرور أيضًا أن نرى الحلفاء يقومون الآن بمزيد من التجارة مع تركيا، كما يتضح من طائرات F16 والقدرات والمعدات الكبيرة التي اشترتها تركيا من حلفاء آخرين في الناتو”.

ومع اقتراب مغادرته لمنصبه في نهاية العام الجاري، ستولتنبرغ اعتبر التعاون الوثيق الذي أنشأه مع قادة الحلف ذات قيمة كبيرة.

وزاد :” أثمن الصداقة والتعاون الذي طورته مع الرئيس أردوغان على مدى سنوات عديدة، فهو حليف ملتزم بحلف شمال الأطلسي ويسعدني العمل معه، لقد أتيحت لي الفرصة للعمل معه في العديد من المجالات المختلفة، بما في ذلك الحرب ضد الإرهاب، وتعزيز دفاعنا المشترك ودعمنا لأوكرانيا”.

اقرأ أيضا: وزير التجارة التركي يدعو لتحديث الاتفاق الجمركي مع الاتحاد الأوروبي

اقرأ أيضأ: بوريل: نأمل التوصل لوقف إطلاق نار بغزة في الأيام المقبلة

محرر مرحبا تركيا

اترك رد