سفير باراغواي بأنقرة: نرغب بالاستفادة من إمكانات تركيا

 سفير باراغواي بأنقرة: نرغب بالاستفادة من إمكانات تركيا
Ad

سفيرينو أدريان فالديز بيرالتا:
– تركيا افتتحت سفارتها في باراغوي في 12 فبراير/ شباط 2019، بعد شهرين من زيارة الرئيس أردوغان، فيما افتتحت باراغواي سفارتها في أنقرة في مايو/ أيّار من العام نفسه
– نتوقع زيارة للرئيس ماريو عبده بينيتيز إلى تركيا العام الحالي
– وجدنا سلعا ذي جودة عالية وبسعر مناسب في تركيا
– باراغواي تكتشف إمكانات تركيا من حيث الثلاجات والمكيفات والمعدات الزراعية والطبية والسيارات الكهربائية

أعرب سفير باراغواي لدى أنقرة، سفيرينو أدريان فالديز بيرالتا، عن رغبة بلاده في التعاون مع تركيا في مجالات البناء والسيارات الكهربائية ومعدات الزراعة والصحة.

جاء ذلك في مقابلة أجراها فالديز مع الأناضول، تحدث فيها عن العلاقات بين البلدين، وزيارة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى باراغواي بصفته أول رئيس تركي في ديسمبر/ كانون الأول 2018.

Ad

وأوضح السفير أن تركيا افتتحت سفارتها في باراغوي في 12 فبراير/ شباط 2019، بعد شهرين من زيارة الرئيس أردوغان، فيما افتتحت باراغواي سفارتها في أنقرة في مايو/ أيّار من العام نفسه.

وأكد أن زيارة أردوغان تشكل أهم نقطة في تاريخ العلاقات بين البلدين.

وأضاف “هذه الزيارة كانت في غاية الأهمية، حيث تأسست علاقات صداقة بين الرئيسين رجب طيب أردوغان، وماريو عبده بينيتيز”.

Ad

وتوقع فالديز، أن يجري رئيس بلاده زيارة إلى تركيا خلال العالم الحالي، إلى جانب زيارة يقوم بها نائب وزير الخارجية للمشاركة في قمة دفاعية ستعقد بولاية أنطاليا التركية خلال مارس/ آذار المقبل.

وأوضح سفير باراغواي أنه بعد افتتاح سفارتهم في تركيا، وجدت بلاده سلعا ذي جودة عالية وبسعر مناسب، مشيرا إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بحدود 330 مليون دولار.

وأكد فالديز ضرورة الارتقاء بالعلاقات التجارية بين أنقرة وأسونسيون.

وأضاف “باراغواي تكتشف إمكانات تركيا من حيث الثلاجات والمكيفات والمعدات الزراعية والطبية والسيارات الكهربائية”.

وقال “نحن بحاجة إلى تركيا، وباراغواي تستثمر في البنية التحتية، حيث إننا سنبني 4 جسور، لذا علينا توفر مواد البناء مثل الصلب من تركيا، وأخذ مساعدة من شركات البناء التركية”.

وأشار إلى أن الموقع الجغرافي لتركيا يشكل فرصة بالنسبة لباراغواي.

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.