• 22 مايو 2024

سليمان صويلو: سنوفر 10 آلاف خيمة لمتضرري فيضانات باكستان

قال سليمان صويلو وزير الداخلية التركي أمس الجمعة، أن تركيا وجّهت بتوفير 10 آلاف خيمة لإغاثة المتضررين من الفيضانات في باكستان، وجاء ذلك في تصريح صحفي مع وزير البيئة والتطوير العمراني والتغير المناخي التركي مراد قوروم، بعد تفقُّد أضرار الفيضانات في ولاية السند.

وأوضح صويلو: “مناطق شاسعة ضربتها الفيضانات في عدد من الولايات الباكستانية أدت إلى تعرض مليون منزل لأضرار ونفوق أكثر من 700 ألف حيوان وتضرَّر بين 40 و60 مليون شخص من السيول”.

وأضاف: “غمرت المياه آلاف الكيلومترات من الطرق وعشرات آلاف الكيلومترات المربعة من الأراضي، وبنينا جسور إغاثة للمتضررين جوّاً وعبر القطارات.

وتابع سليمان صويلو: “11 طائرة محملة بالمساعدات حطت في باكستان مع اقتراب وصول قطار الخير الثالث من تركيا”.

وأردف: “تركيا تسعى لإنشاء نظام لإدارة الكوارث في باكستان، مضيفاً: ” توفير الخيام والطعام أولوية الآن. ولقد وجهنا بتوفير 10 آلاف خيمة”.

وذكر سليمان صويلو أن المعنيين الأتراك في باكستان يسعون في الوقت الراهن لتوفير 10 آلاف خيمة من داخل باكستان لإغاثة متضرري الفيضانات.

وأمس الجمعة، تفقد الوزيران الأضرار الناجمة عن الفيضانات في ولاية السند الباكستانية وأعمال الإنقاذ بالمنطقة.

ويترأس سليمان صويلو وزير الداخلية التركية، وفداً رفيع المستوى توجه الى باكستان للاطّلاع على أعمال الإنقاذ في مناطق الفيضانات.

ويضم الوفد أيضاً وزير والبيئة والتطوير العمراني والتغير المناخي مراد قوروم، ورئيس هيئة إدارة الكوارث والطوارئ يونس سيزر، ورئيس مؤسسة الإسكان عمر بولوت، وممثلون عن منظمات المجتمع المدني.

والثلاثاء الماضي، أعربت باكستان عن شكرها لتركيا، وذلك لإرسالها (قطار الخير) المحمل بمساعدات إنسانية للمتضررين من الفيضانات والسيول.

وأثنى متحدث وزارة الخارجية الباكستانية عاصم افتخار أحمد، في رسالة شكر، على هذا التصرف السخي الذي يعكس الروابط المتينة بين البلدين.

بدوره، أعرب رئيس وزراء باكستان شهباز شريف، عن تقديره للدور الريادي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في إرسال المساعدات الإنسانية للمتضررين من السيول.

اقرأ أيضا: جونسون يشيد بقيادة أردوغان العالمية لتركيا

وقال شريف في تغريدة: “تماشيا مع التزامه، أخي الرئيس رجب طيب أردوغان يقود حملة المساعدات الإنسانية للمتضررين من الفيضانات”، مشيراً الى أن تركيا أطلقت حملة كبيرة لإيصال مساعدات إلى المتضررين في باكستان.

وأوضح: “6 طائرات تركية محملة بالمساعدات وصلت حتى الآن الى باكستان، وطائرتين من المنتظر أن تصلا الأربعاء”.

وأضاف شريف: “انطلاق قطار من أنقرة محملا بمساعدات إنسانية باتجاه باكستان”.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي، على استعداد بلاده لتقديم كافة أشكال الدعم للشعب الباكستاني الشقيق على خلفية كارثة السيول، جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه مع رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف، بحسب بيان نشرته دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وجاء في البيان: “أعرب الرئيس أردوغان، خلال الاتصال، عن تمنياته بالسلامة للباكستانيين إثر كارثة الناجمة عن الأمطار الموسمية الغزيرة”.

أضاف: “تمنى أردوغان الرحمة من الله على أرواح المواطنين الباكستانيين الذين فقدوا حياتهم خلال الأيام الأخيرة، والشفاء العاجل للمصابين”.

وقال أردوغان: “تركيا، وكما كانت دائما، مستعدة لتقديم كافة أشكال الدعم للشعب الباكستاني الشقيق في هذه الأوقات الصعبة”، وفقاً للبيان.

بدورها أعلنت وزارة الدفاع التركية أمس الأحد، وصول طائراتها المحملة بالمساعدات الإنسانية إلى باكستان المتضررة من الفيضانات.

وقالت الوزارة في تغريدة على تويتر: “وصلت إلى باكستان، طائراتنا التي تحمل مساعدات إنسانية لإخواننا الباكستانيين الذين تضرروا في الفيضانات”.

وأضافت: “مرة أخرى نرجو الرحمة من الله لإخواننا الذين فقدوا أرواحهم، وتعازينا لشعب باكستان، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين”.

وأعلنت باكستان فجر الجمعة “حالة طوارئ وطنية” جراء الفيضانات والأمطار الموسمية.

وبلغت حصيلة ضحايا الفيضانات في باكستان منذ منتصف يونيو/ حزيران، 1162 قتيلا و3554 جريحا، بحسب الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث، الثلاثاء.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد