logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

سنعد أول دستور مدني في تاريخ الجمهورية التركية

سنعد أول دستور مدني في تاريخ الجمهورية التركية
date icon 38
15:09 10.02.2021

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الدستور الجديد للبلاد الذي يهدف حزب “العدالة والتنمية” إلى وضعه، سيكون الدستور المدني الأول في تاريخ الجمهورية.

جاء ذلك في كلمة للرئيس التركي، الأربعاء، أمام كتلة حزبه النيابية في البرلمان، بالعاصمة أنقرة.

وأعرب عن ثقته أن الدستور الجديد سيساهم في تتويج أهداف الجمهورية التركية في مئوية تأسيسها، عام 2023.

وأكد أنه “في حال وافق حزب الحركة القومية، شريكنا في تحالف الشعب، على مقترح الدستور الجديد، سنحظى بفرصة إعداد أول دستور مدني في تاريخ البلاد وعرضه على أبناء الشعب وسط أجواء من الحرية والديمقراطية”.

وأشار إلى أن الأوضاع في تركيا مناسبة اليوم للحديث والتناقش حول الدستور الجديد.

وأضاف: “إننا بحاجة إلى سقف أقوى لاستغلال الفرصة الماثلة بين يدينا لتبوء المكانة التي تستحقها تركيا في ظل تغير موازين القوى السياسية والاقتصادية حول العالم”.

وأوضح أن “الدساتير تحتاج بطبيعتها إلى تأييد جميع أبناء الشعب أو أو الأكثرية المطلقة على أقل تقدير، وهذا الأمر لا يتم إلا من خلال تحضير نموذج يقابل تطلعات كافة أطياف المجتمع”.

وأردف أن كوادر حزبه التي أنجزت طوال 18 عاما، مشاريع كثيرة هي الأولى من نوعها في تاريخ تركيا، ستنال شرف إعداد أول دستور مدني في تاريخ الجمهورية.

وزاد: “خطة عمل حقوق الإنسان التي سنعلنها قريبا، ستتضمن إطارا مختصرا حول قضية الدستور الجديد، وأريد أن أدعو جميع الأحزاب السياسية، والأكاديميين، والجامعيين، ومنظمات المجتمع المدني، ووسائل الإعلام، وجميع المفكرين الأتراك، للمشاركة في إعداد ومناقشة الدستور الجديد خلال العام الجاري”.

التعليقات

اسماعيل
10 02 2021 17:43
صحيح تركيا اليوم تحتاج وبشدة دستورا قويا الاهداف التي ترمي إليها وخصوصا ان دساتير الانقلاب كانت تخدم العسكر الذي كان يخدم مصالحه أما الشعب فقد عانا من التهميش والإقصاء وقمع حريات المعتقد وغيرها من المأسي والاحزان كما أن الفرصة لا تأتي الا واحدة في العمر والطيب أردوغان لن ولم يضيع هذه الفرصة التي ستجعل من تركيا دولة تنافس الدول العظام نعم للدستور الجديد الذي سيضمن الاستقرار في توزيع السلط وتحقيق الاهداف الاستراتيجية بعد المئوية الأولى من تأسيس الجمهورية التركية وريثة الدولة العثمانية