“سيتا” التركي ينظم ندوة عن التطورات في ليبيا

 “سيتا” التركي ينظم ندوة عن التطورات في ليبيا
Ad

نظم مركز الأبحاث الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التركي (سيتا) ندوة عن تطورات الساحة الليبية في الفترة الأخيرة والدعم التركي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا.

وشارك في الندوة عبر تقنية الاتصال المرئي، الباحثان في المركز إمراه كاكيللي، ونبهات تانري وردي، لتقييم آخر المستجدات في ليبيا، والسيناريوهات المحتملة في الفترة القادمة.

وشدّدت تانري وردي على أهمية مذكرة التفاهم الأمني والعسكري التي وقعتها تركيا وليبيا في إسطنبول أواخر العام الماضي، في ظل تغير موازين القوى في هذا البلد العربي.

Ad

وأشارت إلى أن ليبيا تشهد اليوم لأول مرة منذ عام 2014 إمكانية حدوث تغير ميداني ملموس لصالح الحكومة الشرعية في طرابلس، وخاصة عقب الدعم العسكري التركي.

بدوره قال كاكيللي إن الاتفاق التركي الليبي زاد من قدرات حكومة الوفاق على الصعيد العسكري، وساهم بتحقيقها التفوق العملياتي في الفترة الأخيرة ضد مليشيات خليفة حفتر.

Ad

واعتبر أن الإمارات العربية المتحدة كان لها دور في التدخل الروسي بالأزمة الليبية عام 2019 من خلال تغطية تكاليف المرتزقة التابعين لشركة فاغنر الروسية.

وأكّد أن الإمارات تغطي أيضًا تكاليف الأسلحة الفرنسية والأردنية التي ضبطتها قوات الحكومة الليبية خلال العمليات العسكرية ضد مليشيات حفتر.

وفي 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية فائز السراج، مذكرتي تفاهم، تتعلق الأولى بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي.

وفي ظل هذا الاتفاق، قدمت تركيا مساعدات عسكرية إلى ليبيا، الأمر الذي غير موازين القوى وأظهر تحسنا ملحوظا في تحسن القدرات العسكرية لحكومة الوفاق، وتحديدا التفوق الجوي.

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.