سيلمع نجم تركيا في الصناعات الدفاعية بعد فترة الوباء

 سيلمع نجم تركيا في الصناعات الدفاعية بعد فترة الوباء
Ad

ترجمة مرحبا تركيا

وفقاً لبيانات جمعية المصدرين الأتراك تناقصت صادرات صناعات الدفاع والفضاء التركية بنسبة 16,8 في المئة بينما خلال الفترة بين شهر كانون الثاني وشهر نيسان لعام 2021 ارتفعت بنسبة 47,7 في المئة إلى 949 مليون و744 ألف دولار مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق حيث قال “جاهد أرال” المدير العام لشركة “سامسون يورت سافونما”: “بدأت مشاكل التأخير التي ظهرت في عقود الدولة في العام الماضي بالانتهاء في عام 2021 وتم تسريع عمليات التسليم كما أدت التغيرات الاجتماعية والاقتصادية في فترة الوباء حول العالم الى زيادة المبيعات المدنية، نتوقع زيادة صادرات تركيا الدفاعية في الفترة القادمة”

أشار “جهاد أرال” المدير العام لشركة “سامسون يورت سافونما” وهي سابع أكبر شركة للأسلحة الخفيفة في العالم بعلامتها التجارية “جانيك” إلى أن تغير الموازين خلال فترة الوباء كان أحد العوامل المهمة في تطوّر صناعة الدفاع التركية ابتداءً من عام 2021، قال “أرال” أن المبيعات زادت في كل من قطاع الدولة والقطاع المدني ثم أضاف: ” بحلول عام 2021 وافقت السلطات المختصة في البلدان على أن التأخيرات في العقود غير مستدامة وبدأت في تلقي عمليات التسليم الخاصة بها، أعتقد أنه في الفترة القادمة ستزيد مشتريات الصناعات الدفاعية وستستمر الزيادة في الطلب المدني”

Ad
Ad

“التعاون بين الجامعات والمصانع أمر ضروري”

أوضح “أرال” المقترحات التي يجب القيام بها لزيادة نجاح صناعة الدفاع التركية بهذا الشكل: “لكي تتقدم تركيا أكثر في مجال الصناعات الدفاعية فيجب عليها تقديم الكثير من المشاريع ومن غير الممكن أن تكون عمليات البحث والتطوير الخاصة بالشركات كافية لذلك، دعوني أشرح لكم الموضوع بالمثال التالي، أنتم تعلمون أن تركيا قامت بتصريح عن برنامج الفضاء، هذا البرنامج لا يقتصر فقط على صناعة الصاروخ والكبسولة، يجب أن يتم القيام بدراسات ناجحة في جميع القطاعات من علم الأحياء حتى إنتاج الأغذية ومن أجل القيام بذلك يُعد التعاون بين الجامعات والمصانع أمراً ضرورياً، بما أن البنية التحتية لعمليات البحث والتطوير في الجامعات تغطي جميع الفروع فإن مواردها البشرية في مستوى أعلى من مستوى الشركات، إذا أرادت تركيا إنشاء برنامج فضائي أو حتى التقدم في الصناعات الدفاعية فإنها تحتاج إلى زيادة التعاون بين الجامعات والمصانع، من المفيد جداً توجيه الجامعات إلى هذا المجال وإدراجها في المشاريع، من الضروري بالنسبة لهم إنشاء موارد من هنا وإبقاء الموارد بشكل دائم حتى تواصل الجامعات عملها في مجال الصناعات الدفاعية”

 

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.