logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

سيُفتتح حمام خاتون بعد أن تنتهي عملية ترميمه في شهر ايار القادم

سيُفتتح حمام خاتون بعد أن تنتهي عملية ترميمه في شهر ايار القادم
date icon 38
14:23 23.03.2021
mar7abatr admin
مرحبا تركيا

من المتوقع افتتاح “حمام خاتون” الذي يعود تاريخ انشاءه إلى 6 قرون والذي تم ترميمه في “كارامان” والمسجد والمنزل المحيطين به في شهر مايو، مسجد “بير أحمد” وحمام “خاتون” ومنزل “كافاس” هي ثلاثة آثار تاريخية تقع على الجانب الجنوبي من قلعة “كارامان” وتعود إلى عصر “كارامان أوغلو” و الدولة العثمانية بمساحة 4000 متر مربع، بني المسجد من قبل “بير أحمد” في عام 1500 وهو عمل من العصر العثماني يقع بجانبه تماماً حمام “خاتون” الذي بني في عام 1380، ويُعتبر منزل “كافاس” الذي يقع بجوارهما والذي تم بناؤه في عام 1870 واحداً من أهم الأمثلة في العمارة المدنية التركية، هذه المباني الثلاثة التي تم التخلي عنها على مر السنين أُعيدت إلى الحياة من خلال العمل الذي قامت به المديرية العامة للأوقاف.

وبحسب ترجمة مرحبا تركيا قال المدير الإقليمي لأوقاف قونية “نور الله أوسمانلي” أنه بدأت أعمال الترميم للثلاث مباني في “كارامان” في عام 2018 ثم أضاف: “تم الوصول إلى المرحلة الأخيرة في عملية ترميم الحمام البالغ من العمر 600 عام تقريباً الذي بنته “نفيسة خاتون” في عام 1381 ومسجد “بير أحمد” الذي بني في عام 1500 ومنزل “كافاس” الذي يحتل مكاناً مهماً في ثقافة “كارامان” التي بنيت في السنوات اللاحقة، نحن نقوم بالاستعداد من أجل الافتتاح، كان حمام “خاتون” تحت الأرض تماماً، استناداً إلى المصادر القديمة تم البدء بدراسة فيما اذا كان الحمام موجوداً هنا أم لا واتّضح أن الحمام كان يُستخدم حتى عام 1927، هنا قمنا باستعادة التاريخ، لقد أظهرنا وأهدينا جزءاً هاماً من ثقافتنا للأجيال القادمة، أولاً ظهرت البقايا وبعد ذلك تمت عملية اعادة الترميم لاستعادة الحمام قدر الإمكان الى شكله الأصلي وبالنسبة للمسجد تم ترميمه عدة مرات على مر السنين وكان هناك نقوش مكتوبة على الجدران وكان وضعه مأساوياً أما الآن فسوف يتم افتتاحه مرةً أخرى”.

 

أكّد “نور الله” أن الأخشاب داخل منزل “كافاس” تضررت الى حد كبير بسبب الحريق الذي نشب داخل المنزل وصرّح أنه من خلال عملية الترميم تم استخدام لون واحد من نسيج الحرير الأحمر تحت المنحوتات الخشبية على الجدران وتم ترميم الأخشاب بطريقة جميلة داخل المنزل.

أوضح “نور الله” أن حوالي 30 نوعاً مختلفاً من النقوش الخشبية صُنعت على جدران المنزل والخزائن وحافات النوافذ وأنها كانت مطبوعة على أقمشة حريرية ثم أضاف: ” تم إعادة ترميم هذا المنزل الذي تم بناءه في عام 1870، نحن في منتصف قلب “كارامان” حيث تم إحياء التاريخ والثقافة مرة أخرى في هذه المنطقة التي تبلغ مساحتها 4 آلاف متر مربع، لقد قمنا باستعادة هذه المعالم التاريخية الموجودة في منطقة قلعة “كارامان” لنقل ثقافتنا نحو المستقبل”.

Advertisements
التعليقات