• 15 يوليو 2024

شتاينماير: متفقون مع تركيا على أن حل الدولتين مفتاح السلام الدائم

أكد الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير أنهم متفقون مع تركيا بأن السلام الدائم في الشرق الأوسط ممكن عبر حل الدولتين.

جاء ذلك في تصريحات صحفية، الجمعة، حول الزيارة التي أجراها مؤخرًا إلى تركيا.

وأشار إلى أن لديهم وجهات نظر مختلفة مع تركيا بشأن الصراعات في الشرق الأوسط، مضيفًا: “ولكن نتفق مع تركيا على أن السلام الدائم في الشرق الأوسط سيكون ممكنا من خلال حل الدولتين”.

ووصف شتاينماير مباحثاته في تركيا بأنها بناءة، مشددًا أن كل دقيقة منها كانت مهمة.

وتطرق شتاينماير إلى أهمية الزيارة من ناحية علاقات البلدين، مبينًا أن البلدين حليفين ضمن حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وتابع: “تركيا وألمانيا لا غنى عن بعضنا البعض”.

ولفت إلى أن زلزال 6 فبراير/ شباط 2023، تسبب بخسائر كبيرة في تركيا وسوريا، وقال: “زيارة منطقة الزلزال بعد عام ذات معنى بالنسبة لي، ومن المفرح رؤية إعداد أماكن الإيواء بسرعة كبيرة للناجين وتمكن الأطفال من الالتحاق بالمدارس”.

وأشاد الرئيس الألماني بجهود إعادة الإعمار في المنطقة، متعهدًا بدعم بلاده للمتضررين من الزلزال.

وتطرق إلى زيارته مركز شركة “دي أتش إل” اللوجستية الألمانية في مطار إسطنبول، مشيرًا إلى أنه تناول هذه الزيارة خلال لقائه الرئيس رجب طيب أردوغان.

وشدد شتاينماير أن هذا المركز يعتبر نموذجًا في قطاع الشحن الجوي السريع، معربًا عن سروره لوجود أول مكتب للتحول الرقمي في إطار مركز البحث والتطوير بين الدول الأوروبية في إسطنبول.

وردًا على سؤال حول تسهيل منح تأشيرات الدخول للمواطنين الأتراك، أوضح أنهم زادوا عدد الموظفين في القنصلية العامة الألمانية في تركيا، وخفضوا فترة الإجراءات واتخذوا تدابير من أجل منح مواعيد أسرع للمتقدمين.

كما أشار إلى أنه ينتظر حضور الرئيس أردوغان لبطولة أمم أوروبا لكرة القدم “يورو 2024” المزمع إقامتها في ألمانيا بمشاركة المنتخب التركي.

وأجرى الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير زيارة إلى تركيا استمرت 3 أيام، من الاثنين إلى الاربعاء، بمناسبة المئوية الأولى لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

اقرأ أيضا: تركيا.. جامعات تدين قمع واشنطن مظاهرات طلابية تضامنية مع غزة

اقرأ أيضا: أردوغان يهدي شتاينماير رسالة الإمبراطور الألماني للسلطان عبد الحميد


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading