شقيقة الأديب القرغيزي “جنكيز أيتماتوف”: كان حلمه اتحاد العالم التركي

 شقيقة الأديب القرغيزي “جنكيز أيتماتوف”: كان حلمه اتحاد العالم التركي
إعلان

قالت “روزا أيتواتوفا” شقيقة الأديب القرغيزي الشهير “جنكيز أيتماتوف”، إن حلم شقيقي هو اتحاد العالم التركي”.

وتحدثت روزا للأناضول عن شقيقها، مشيرة إلى أنه ولد في 12 ديسمبر / كانون الأول عام 1928 في قرية بمنطقة “تالاس” شمالي قرغيزستان، وأنه كان بمثابة الأب لها لأنهما تربيا دون أب.

Ad

ولفتت إلى أن جنكيز كان متعلقا بالأسرة كثيرا، ويهتم بشؤونها، وأضافت “لم يخلط أخي أبدا أفكاره بمسائل الأسرة، وكان السلام العالمي من أهم أحلامه، وهو ما عكسه في أعماله، كما كان يولي أهمية كبيرة للإنسان والوحدة بين الإخوة”.

Ad

وأكدت روزا أن شقيقها أولى أهمية بالغة طوال حياته لمسألة اتحاد العالم التركي، وقالت “كان جنكيز يبرز اتحاد العالم التركي دائما في كتبه، وكان دائما يرسم الخطط من أجل ذلك، وهذا ما صرح به خلال فترة الاتحاد السوفيتي”.

وذكرت أنه كان دائما يقول “إخوتنا موجودون وسيتوحدون”، وهو ما كان يظهر في كافة كتبه.

Ad

وأعربت روزا عن اعتقادها أن شعوب العالم التركي يفهمون بعضهم بعضا بشكل جيد جدا، وأنهم يعرفون أنهم إخوة دائما، ويسعون إلى الاتحاد.

وأردفت “وفي المستقبل سيتحقق هذا الحلم بالتأكيد”.

تجدر الإشارة إلى أن الأديب القرغيزي توفي في 10 يونيو / حزيران عام 2008، وحاز العديد من الجوائز إبان الحقبة السوفيتية مثل جائزة لينين والدولة.

ومن أهم أعماله، روايات: جميلة، المعلم الأول، السفينة البيضاء، وداعا ياغولساري، شجيرتي في منديل أحمر، عندما تتداعى الجبال، العروس الخالدة، طفولة في قرغيزيا، نمر الثلج، الكلب الأبلق الراكض على حافة البحر، والغيمة التي أحزنت جنكيز خان.

كما عمل جنكيز سفيرا لبلاده في الاتحاد الأوروبي، وحلف الناتو، واليونيسكو.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.