شهداء “15 تموز” يخلدون على خريطة خشبية لتركيا

 شهداء “15 تموز” يخلدون على خريطة خشبية لتركيا
إعلان

قام مدرّسون وموظفون في مدرسة خاصة بولاية مَلاطيا، جنوبي تركيا، بنقش أسماء شهداء محاولة “15 يوليو” الانقلابية، على خريطة خشبية للبلاد.
وعقب الانتهاء من المشروع الذي استغرق قرابة العام، تم عرضه عند مدخل المدرسة الواقعة في قضاء “دارنده.”
حارس المدرسة، محمد أردان، قال إن غايتهم من القيام بهذه الخطوة، هو الحيلولة دون نسيان شهداء المحاولة الانقلابية التي شهدتها تركيا صيف 2016، وتذكّر تضحياتهم.
ومن المقرر أن يتم عرض خريطة تركيا الخشبية والتي نقش عليها أسماء شهداء المحاولة الانقلابية، في فعالية لإحياء ذكرى شهداء “15 يوليو”، ضمن حديقة المدرسة.
وكانت المحاولة الانقلابية قد أسفرت عن استشهاد قرابة 248 شخصا وإصابة ألفين و196 آخرين.
وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول ليلة 15 يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية، واغتيال الرئيس رجب طيب أردوغان.
وقوبلت محاولة الانقلاب باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه مبنى البرلمان، ورئاسة الأركان بالعاصمة، ومطار أتاتورك الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

Ad
Ad
Ad1

Ad

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.