• 25 فبراير 2024

صاج القاورما والحلوى والشاي!.. هكذا يقضي الأتراك عيدهم

تختلف عادات وتقاليد الاعياد في تركيا مترامية الاطراف، فمنهم من يستلهم عاداته من القران والسنة، وآخرون يرجعون إلى تقاليد وعادات أجدادهم أو المنطقة التي يعيشونها فعلى سبيل المثال، عادات وسط الاناضول تختلف عن عادات وتقاليد المنطقة الغربية أو منطقة البحر الاسود.

شراء الأضحية

وكما هو معتاد في بلاد المسلمين يشتري الأتراك أضحية العيد على أن تتناسب مع حالته المالية، فمنهم من يشتري خروفاً، ومنهم من يشتري بقرة، ويتم الشراء بعد مساومة طويلة على الثمن. وتقوم بعض الجمعيات الخيرية والاغاثية في تركيا بجمع التبرعات من المواطنين وتوزيع الأضاحي ولحومها على بعض الدول الفقيرة.

صلاة العيد وزيارة المقابر

 وفي أول أيام العيد تمتلئ المساجد بالمصلين وعند انتهاء صلاة العيد يذهب جميع أفراد الأسرة إلى المقابر لقراءة القرآن الكريم على أرواح موتاهم، داعين لهم بالرحمة والغفران، بعدها تبدأ المعايدة في المنزل إذ يقبل الصغير يد الكبير.

أماكن ذبح الأضحية

وعلى عكس الدول العربية، تفرض الجهات الرسمية المختصة غرامات كبيرة على المواطنين الذين يذبحون ذبيحتهم في الشوارع والميادين العامة وجاء فرض الغرامات على إثر التعليمات الواردة من الاتحاد الاوروبي، إضافة إلى أن الحكومة قررت الابتعاد عن هذه المناظر التي تشوه البيئة وتضر بالصحة و”تخوف الاطفال” حسبما يرى البعض هنا، وبالتالي قامت بزيادة فتح المذابح التابعة للبلديات والاوقاف والاعمال الخاصة حيث يتم ذبح 150 ألف أضحية إضافة الى قيام المواطنين بذبح الاضحية داخل حديقة منازلهم.

صاج قاورما

 

وتشتهر في كل بلدة أكلات وأطباق شعبية تخص العيد، ومن أشهر الأكلات التركية في عيد الأضحى “صاج قاورما” وهو عبارة عن لحم مقطع، يوضع على صحن مدهون بالسمنة وتوقد النار تحته.

توزيع الحلوى على الأطفال

من التقاليد الشائعة في الأعياد في تركيا إن الأطفال يطرقون أبواب الجيران لإلقاء تحية العيد والحصول على بعض الحلوى.

الحلويات والشاي التركي

وتحتل الحلويات مكانة خاصة عند الأتراك في الأعياد حيث تقدم في صحن وبجانبها الشوكولا والبقلاوة، ثم يأتي الشاي التركي ذو النكهة المحببة، الذي يعد بطريقة خاصة لتضيف إلى جو المكان ألفة، ويحتسي الكل الشاي كبيرهم وصغيرهم في أكواب صغيرة، إضافة إلى عادة الأتراك الشهيرة “كولونيا” الليمون التي تعتبر هي الأخرى من العائدات التركية القديمة والمستمرة حتى يومنا هذا، وتبدأ بعد ذلك إحدى تقاليد العيد، وهي زيارات الأقرباء والجيران والأصدقاء.


المواصلات في العيد

ويتم زيادة عدد وسائل المواصلات وتوفيرها مجانا للمواطنين بهذه المناسبة في المدن التركية، وفي اسطنبول تحديدا يتم تسيير الحافلات العامة والعبارات بين طرفي المدينة الاسيوي والاوروبي مجانا في فترة الاعياد.

( خاص-مرحبا تركيا )

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *