• 17 يونيو 2024

كشفت صحيفة  ستار التركية، المقربة من الحكومة، نقلاً عن صحيفة الأخبار اللبنانية، النقاب عن قمة سرية جمعت بين بريطانيا وفرنسا والأردن والمملكة العربية السعودية بقيادة الولايات المتحدة، مبينةً أن خطة التقسيم شملت تأسيس دولة كردية يمكن تأسيسها في حال تم ترويض تركيا، وهو ما يجعل تركيا العائق الأساسي أمام هذه الخطة “المشؤومة” بحسب الصحيفة.

 وأشارت الصحيفة إلى أن الاجتماع تم قبل انطلاق عملية “غصن الزيتون”، تحديداً في 11 يناير/كانون الثاني 2018، بحيث كان الهدف إعاقة تقدم القوات التركية، موضحةً أن الاجتماع عُقد في مقر وزارة الدفاع الأمريكية “بنتاغون” بحضور مسؤولي ملف الشرق الأوسط الأمريكي، ديفيد ساترفيد، والفرنسي، جاروما بونافونت، والبريطاني، هاغ كليرلي، ومستشار وزير الخارجية الأردني، نواف وصفي التل، والجنرال السعودي، جمال العقيل.

وبيّنت الصحيفة أن ساترفيد شدد على ضرورة تنفيذ الخطة، للإبقاء على النفوذ الأمريكي في سوريا على صعيد استراتيجي، بما يخدم مصالح الحلفاء، قاصداً بذلك الدول المجتمعة، مضيفةً أن ساترفيد اقترح إرسال ممثلين عن الدول المجتمعة إلى مناطق سيطرة “ي ب ج”، والعمل على إفشال أستانة وسوتشي، وضم مصر إلى قائمة الدول الداعمة لتنفيذ الخطة.

وحول عملية “غصن الزيتون” التي لم تكن قد انطلقت في حينها، أوضحت الصحيفة أن الدول المجتمعة أجمعت على ضرورة إيقاف العملية، أو الحد من تأثيرها السلبي على سيطرة القوات الكردية قدر الإمكان.

اقرأ أيضاً

أردوغان: مقتل 2348 إرهابياً منذ انطلاق عملية “غصن الزيتون”

 

 


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading