علاقة صداقة بين مواطن تركي وهيثم صغير الصقر 2021

 علاقة صداقة بين مواطن تركي وهيثم صغير الصقر 2021

علاقة صداقة بين مواطن تركي وهيثم صغير الصقر

تربط علاقة صداقة فريدة بين مواطن تركي وهيثم صغير الصقر، في تناغم جميل بين عالم الجوارح وبني الإنسان.

وبدأت علاقة الصداقة هذه عندما قام المواطن التركي محمد علي يلدز، بتبني الصقر الذي أسماه هيثم قبل شهرين، ويصحبه معه يومياً في مشاويره وإلى مكان عمله.

يعيش يلدز المهتم بالطيور الجارحة، في ولاية ريزا شمال تركيا على ضفاف البحر الأسود.

ودفع الحب والاهتمام اتجاه الطيور التي تمثل الأصالة والقوة، المواطن التركي يلدز إلى تبني صغير الصقر (الهيثم)، بعد حصوله على رخصة تخوله لذلك من مديرية المحميات الطبيعية الوطنية.

ومنذ أن تبناه قبل شهرين، يرعى يلدز صقره كما يراعي الولد صغير، ويعتني بنوعية طعامه حيث يقدم له البيض المسلوق، وقلوب الدجاج، ولحم البقر.

Adv

وصرح يلدز (ذو 32 عاما) بأنه يحب رعاية الصقور، مبيناً أن الاهتمام بالهيثم الصغير أصبح جزء من واجباته اليومية.

وقال إن “طبيعة عملي لا تسمح لي بوضع الصقر جانبي داخل الدكان لذلك أتركه على مسافة قصيرة، حيث يطير فوق الأبنية والأشجار، وعند استدعائه يستجيب لنداء تناول الطعام”.

اقرأ أيضاً: {فديو} ثعلب يصادق عائلة تركية ويزورها يوميا

وبين إلى أن جيرانه ومعارفه يستغربون من استجابة هيثم صغير الصقر عند ندائه، ومن كيفية استطاعته تدريب الطائر الجارح في زمن قصير.

وأوضح يلدز أن الأمر يتطلب شجاعة إلى حدا ما، إلى جانب الاهتمام بالطائر حتى يشعر بصاحبه يشعر ويتعلق به.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.