ضبّاط أتراك يلعبون مع أطفال مارع السورية

 ضبّاط أتراك يلعبون مع أطفال مارع السورية
إعلان

شارك ضباط في الجيش التركي، الثلاثاء، أطفالا في مدينة مارع السورية ألعابهم وفرحتهم.

 

الضباط تصادف تواجدهم وسط المدينة، خلال جولة تفقدية كانوا يقومون بها في المنطقة الواقعة شمالي سوريا.

Ad

 

وتزامنت الجولة مع فعاليات مهرجان “بلا حدود 2018″، الذي تقوم به “المنظمة الدولية لحقوق اللاجئين”، وهي غير حكومية مقرها مدينة إسطنبول، وتأسست عام 2013.

Ad

 

وشارك في احتفال مارع أكثر من ألفي طفل من أبناء المنطقة.

 

وشكر الضباط الأتراك المتطوعين في المنظمة الدولية لحقوق اللاجئين، إضافة إلى الشرطة السورية المتواجدة لتأمين المهرجان.

 

وانطلقت من مدينة كيليس التركية، أول أمس الأحد، قافلة متطوعين أتراك، للمشاركة في برامج مختلفة ومتنوعة في الداخل السوري، دعمًا للنازحين.

Ad

 

ولليوم الثالث على التوالي، يواصل مهرجان “بلا حدود 2018” فعالياته في محافظة حلب.

 

ويعيش مُهجّرون من الغوطة في مخيمات بريف حلب الشمالي وأخرى في ريف محافظة إدلب (شمال غرب)، وكذلك في الداخل التركي.

 

وبدأ تهجير سكان الغوطة في 22 مارس/ آذار الماضي، بموجب اتفاقات فُرضت على المعارضة، إثر حملة عسكرية برية وجوية شنها النظام السوري بدعم روسي، واستُخدمت خلالها أسلحة كيميائية.

 

وتتبع المنظمة الدولية لحقوق اللاجئين للهيئة التركية للإغاثة الإنسانية (İHH)، وتعنى باللاجئين من الناحية القانونية، فضلًا عن تقديم برامج داعمة لهم، بينها فعاليات ترفيهية.

 

 

 

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.