• 21 أبريل 2024

تمكنت شركة هندسة تكنولوجيا المعدات الدفاعية المساهمة (STM)، من صناعة عدة أنواع من طائرات انتحارية دون طيار معروفة باسم الكاميكاز (نسبة إلى الطيارين اليابانيين في الحرب العالمية الثانية، الذين تسببوا بخسائر كبيرة للأسطول الأمريكي في المحيط الهادي).

 

وأثبت كافة الاختبارات التي أجريت حول الكاميكاز، أنه سيكون لها شأن كبير في الحروب غير المتكافئة، وحروب مكافحة الإرهاب.

 

ولم تكتف الشركة بصناعة الطائرات المسيرة عن بعد، بل طورتها لتتوافق مع التكتيكات العسكرية الجديدة واحتياجات الجنود في ساحة المعركة. ويمكن لجندي واحد أن يحمل طائرة ألباغو (ثابتة الأجنحة) وينقلها من مكان إلى آخر، حيث يتم إطلاق الطائرة بعد تثبيتها على الأرض، لتطارد الأهداف الثابتة والمتحركة بدقة عالية.

 

وتتكون أنظمة ألباغو من قاذفة وعناصر التحكم الأرضي، وبإمكانها تنفيذ عمليات هجومية في النهار والليل، ولديها القدرة على التخلي عن الهدف، أو تدمير نفسها تلقائيا.

 

ولا تستغرق فترة تجهيز طائرة ألباغو الانتحارية للإقلاع سوى 45 ثانية، ويصل أقصى مدى لها إلى مسافة 5 كيلومترات، وتزن 3.7 كيلوغرامات. كما يمكن لها التحليق على ارتفاع 400 متر، فيما تصل سرعتها القصوى إلى 80 كيلومترا في الساعة.

 

أما الطائرة الانتحارية “كارغو” فيعني اسمها “برج المراقبة في أعلى الجبل”، أو “الصقر”، ووظائفها تشبه إلى حد الكبير نظيرتها “ألباغو”، كما تتشابهان في مبدأ العمل والإقلاع ورؤية الهدف.

وتتساوى “كارغو” (مزودة بمروحيات) مع “ألباغو” في المدى الأقصى والمدة الزمنية للتجهيز، فيما تزن (كارغو) 6.3 كيلوغرامات، وتصل سرعتها إلى 72 كيلومترا في الساعة، وتحلق على ارتفاع ألف متر.

 

وبالنسبة إلى طائرات “توغان” الاستكشافية ذات الأجنحة المروحية، فتتمتع بقدرة على جدولة وظائفها بنفسها، ولديها القدرة الذاتية على التحرك ورصد أدق التفاصيل من خلال كاميراتها.

 

وتتميز كذلك “توغان” بالقدرة على تقريب الأجسام إلى 30 ضعفا، وتستطيع تحديد المخاطر الثابتة والمتحركة بدقة عالية في النهار والليل.

 

وتستطيع التحليق على ارتفاع ألف متر، وتصل سرعتها إلى 72 كيلومترا في الساعة، كما يمكنها البقاء في الأجواء لمدة 40 دقيقة. وتزن “توغان” 7.5 كيلوغرامات، وتستغرق مدة تحضيرها للإطلاق، كسائر نظيراتها، قرابة 45 ثانية.

 

وطورت الشركة النموذج الأول من طائراتها ثابتة الجناحين “ألباغو” (ALPAGU)، لتصل إلى نموذج مطور أطلقت عليه اسم “ألباغو بلوك 2” (ALPAGU Blok II) لتكون حمولتها من المتفجرات أكبر، بحيث تتمكن من تدمير الهدف تدميرا كاملا.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *