• 21 أبريل 2024

بدأ الطبيبان التركيان البروفيسور عمر أوزكان، وزوجته البروفيسورة أوزلنن أوزكان، تنظيم رحلات إلى بلدان مختلفة، لمشاركة خبراتهم في مجال نقل الرحم وزراعة الوجه والأذرع البشرية، بناءً على طلب العديد من المؤسسات الطبية العالمية.
وجاءت هذه الخطوة في الوقت الذي تواصل فيه تركيا مسيرة النجاح والعطاء في عالم الطب، بعد إجراء عمليات ناجحة لنقل أذرع ووجوه بشرية، تعد الأولى من نوعها على مستوى تركيا، إضافة إلى أول عملية نقل ناجحة عالميًا لرحم من متبرعة متوفية.
وتأتي هذه النجاحات نتيجة الجهود الكبيرة التي يبذلها البروفيسوران التركيان أوزكان، اللذين يعملان محاضرين في قسم الجراحة التجميلية والترميمية في كلية الطب بجامعة أقدنيز بمدينة أنطاليا التركية،
وبدأت مغامرة الزوجين في مجال نقل الأعضاء البشرية عام 2010، إذ استطاعا آنذاك، نقل ذراعين من متبرع متوفى إلى المواطنة التركية جهان طوبال، التي تعيش بولاية أيدين، غربي تركيا.
وبعد نجاح عملية نقل الأذرع البشرية، بدأ الطبيبان رحلة دراسات مضنية استعدادا لإجراء أول عملية لنقل وجه على مستوى تركيا.
وتمكن الطبيبان في 21 يناير/ كانون الثاني 2012، من إجراء أول عملية ناجحة لزراعة وجه في تركيا، في أحد مستشفيات منطقة “منافغات” بولاية أنطاليا، جنوب غربي البلاد.
وبفضل تلك العملية، تمكن المواطن أوغور أجار، الذي احترق كامل وجهه عندما كان رضيعا بسبب حريق نشب في منزل والديه، من امتلاك وجه جديد أدخل السعادة إلى نفسه.
وبعد تلك العملية الناجحة، أجرى الزوجان أوزكان، عمليات مماثلة لنقل أوجه إلى المواطنين طوران جولاق، ورجب سرت، وصالح أوسلون، ورجب قايا، تكللت جميعها بالنجاح.
وبينما أجرى الطبيبان أول عملية نقل ناجحة لرحم من متبرعة متوفية على مستوى العالم، أجريا كذلك عمليات نقل ناجحة لأذرع للمواطنين التركيين أتيلا كافدير ومصطفى ساغير.
كما أجريا عملية ناجحة لنقل ذراع بشرية للمواطن يوسف أوغوز شيمشك (25 عاما)، الذي فقد ذراعه نتيجة إصابته بتيار كهربائي أثناء تركيبه ألواح طاقة شمسية في أنطاليا.
ومن خلال هذه العمليات الناجحة، تمكن الطبيبان أوزكان، من دخول قائمة الأطباء القلائل حول العالم، القادرين على إجراء عمليات زراعة للأعضاء باستخدام الأنسجة المركبة.
وقالت البروفيسورة أوزلنن، إنها بدأت وزوجها البروفيسور عمر، تنظيم رحلات إلى بلدان مختلفة، لتقاسم الخبرات في مجال نقل الرحم وزراعة الوجه والأذرع البشرية.
وأضافت أن الرحلات التي شرعا بتنظيمها تأتي في إطار الإستجابة لطلبات تلقياها من العديد من المؤسسات الطبية العالمية، وأنهما أجريا الشهر الماضي، زيارة إلى تايوان، حيث شاركا هناك في عملية جراحية لزراعة وجه وأذرع بشرية.
وأشارت أوزلنن أنهما شرحا للأطباء في تايوان طريقة عملهما في عمليات زراعة الوجه والأذرع المأخوذة من جثة متبرع متوفى، وأن طريقة عملها لاقت إعجاب أطباء الجراحة التجميلية والترميمية في تايوان.
ولفتت أوزكان أنها وزوجها سوف يجريان زيارة إلى الولايات المتحدة في أبريل/ نيسان المقبل، بغرض المشاركة في مؤتمرات طبية متخصصة في مجال نقل الوجوه وزراعة الأذرع البشرية.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *